]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يراودني في ذاتي لأغدو كعاشقة للقلم

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-27 ، الوقت: 06:41:03
  • تقييم المقالة:

الم يحن الوقت
لأكشف لك آلامي
التي اوصلتني حد الثمالة
والمثول أمام الحرف
في محكمة الواقع
ألم تعلم
أن حبي الكبير لذاك المكان
أوصلني حد البوح
والإكثار لترجمة الحنين
القابع داخلي
وذاك الطفل اليائس
الذي
يحاول الإنتصار
على جبروت الأيام
ألم يحن الوقت لأسمح لأفكاري
أن تسترسل بالبعيد
وتدون أجمل كلماتي
وسر حروفي من تلك العذابات
خوفاً من أن تبقى داخلي
خوفاً من أن
يحتجزها رحيل العمر
واغدو بين الثرى
كقصة لم تكتمل حروفها
أو كحلم من نسج الخيال
فأعلنت الوقوف بين تلك الأقلام
وأوجد ذاتي بين ربيعها الحلم
بين تلك الأقلام الثائرة
لذاك الحرف تأثير عليّ
يراودني في ذاتي لأغدو كعاشقة للقلم
حنينها الدائم لربيع قلوب
فكنت أنا وتعلمت فن الحرف
فعذراً ايها القلم
فافسح لي المجال كي أكون
وردٌ... بين تلك الأقلام
قلمي وما سطر
لحن الخلود
ناريمان
29/01/2012


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق