]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انقطع حبل الود والوصال

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-02-26 ، الوقت: 11:29:56
  • تقييم المقالة:

ان كنت تجاهلتك أيام ,ولكنني لن أنساك ,وان كنت لم أكلمك ولكنني كل لحظة أقرأك .وأقرأك التحايا والسلامات.

أتابع نبضات قلمك وطرقات أناملك على مفاتيح الحاسوب وهي تكتب بحروف خجولة بضع احساسات ومشاعر خرساء.

ألتفت اليك لحظة تكون فيها تنظر اليّ فتقعد نظراتك في عيناي وتنام كلماتك في أذناي وتتسلل همساتك إلى عروقي وتسري مع دمائي.

ولكنها الكرامة التي نحرت بسكين الهجاء والاعتزاز بالنّفس الذي أطلقت عليه رصاصة الرّحمة من قلمك  الحربي والذي أصاب الهدف ولو من بعد أميال.

تواريت وراء الأحزان والأشجان واختبأت كلماتي في دواة حبرها من ماء الورد.واحمرت الحركات الخجولة وزينت كل الكلمات.

ها أنا أشهد أنّك منابر للغرور وللنزوات تباّ لملك خلع التّاج وكسّر الصولجان وعاد يمتهن الكراهية وبذكاء.

ولن أستعمل نفس المرادفات ولكن سوف أتقن لغة الطّباق محبة ترفرف فوقي ولكل النّاس ,صرت أنا جامعة للحب

ألقي محاضرات   .كتب وقصص وقصائد ومقالات.وعنوانها دروب المحبة الأبدية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Mokhtar Sfari | 2013-02-28
    طوبى لك كلمات لها دلالاتها موجهة يكاد كل من يقرؤها يحس كونه المستهدف منها فهناك قصور جد مؤخرا بين جميع الكتاب و الشعراء و مهما كانت الاسباب فهذا القصور ليس  الصواب اشكركم من كل قلبى ايتها المبدعة باعثة المودة و تراحم القلوب
  • خالد اسماعيل احمدالسيكاني | 2013-02-27
    بوركت لنا اختا كبيرة تصلح لنا الاخطاء وتقوم لنا الاعوجاج و.................... لك منا التحايا والود والاحترام . لطيفة اسم على مسمى وشكرا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق