]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

أشاطر المجد لحظات الوجع

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-26 ، الوقت: 09:37:09
  • تقييم المقالة:

أهديت عمري للربيع
وسألت نفسي هل يكفي
فجاوبني صدى الأيام
وقد لاح البدر وقتها
فكشف عن طريق
بيتعد عن كل المسارات
وها انا الملم أشلاء من الماضي والحاضر بعصارة من فكر
يتأرجح معه النبضات
اتت لي من زوبعة الأيام أمنية
تنهدت لحظات
من اليأس واردفت وتساءلت عن نبض عاشق في الوجدان تنزه
ولاح لي من البعيد
طيف يسابق الريح
لحظات تأمل ما فيّ من سكنات غير مرغوبة الملمس شوه معالمي برائحتة
المتموجة من ذاكرة النسيان
كان امل استفاق على لوحات من صنع واقع الخيال الغير ملموس
استنتجت بعدها ان العنوان للغد كان عطاءات من ذاك الرحيق
الذي يفتت بي جزيئات من الواقع على نبض
يتوه في بعض الأحيان حلمه واقع وغده امزوجات فاقت حدود الخيال
وها انا يائسة
بعد طول انتظار
واعلن
ان للغد عنوان امل
واستفيق من غدر كان محتم
يقّلد فيّ آثار من بعض تموجات تلك الأرض الخصبة وأسلوبها المنفر
في بعض الأحيان
اسرت ذاتي واشبعتها من اللجم ما يكفي
فتحت امامي ذاك الباب
على مصراعيه ووجهت على درب الهوى عين ساهرة معطاءة
تسهر لأجل ان تعطيني من الحب ما يكفي
لقاءات وتساؤولات لم اجب عليها فقط بل تعديت تلك الحقول المظلمة
وتوجهب للباري
ان يهبني بعض من الوقت
ادمل جراحاتي
وآتي من خلف الغيوم بنجمتي تلك التي قرب القمر
تسبح في علياء الفضاء
عللي ارها احتفي بها وحدي
والتمس منها العذر
على عدم ترجمتي لها وقت الحاجة للضمير المعدم في بعض الأوقات الصامتة
اعلن للملأ كم انا متيمة
بحب ذاك المجهول الذي يعانق روحي بالخفاء يبقى قريب مني لحظات من اليأس
انشده البقاء وقت عزلتي
عن العالم الذي حولي
احول ذاك الواقع من الخيال
الى حكمة مفضلة
تستوطن ذاتي
وابقى اسيرة الصمت اعلن بعدها الإستسلام لملاكي الحارس
الذي اهبه معظم اوقاتي واسلمه روحي على امل الرجوع مع امل جديد
استغل المنطق والحكمة لحظات
اتلو الفرح المبسّط
على ذاتي واتمحور قرب مسارح الحياة وألفظ البقاء وحدي وأترنم بصفاء لحن النهاوند
استجدي حب وأمل
ومعطف ارتديه وحدي ومع شتائي القارس استنزف دمي لحظات الوجع
وأبقى ثائرة وحدي
ألملم من الماضي بقايا
الأحزان
وارميها بعزلة الوقت واسرج الأمل
على مهد الواقع المنبعث من حنايا الروح
علّلي أكون بواقع أقل مأساوي
أشاطر المجد لحظات الوجع
قلمي وما سطر
لحن الخلود
ناريمان
11\2\2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق