]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نطفو على وجه البحر كأمنية

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-26 ، الوقت: 09:21:10
  • تقييم المقالة:

هاهي الأيام تمر
والسنون تمضي
ولم يعرف
كم له على هذا الحال
ها هو يعدّ الأيام
للرجوع الى ارض الوطن
كم فاتت من تلك الايام
التي
لم يشعر بطعم راحتها
وذاك التعب الذي اضناه
فرحة حب وجمع شمل تعتريه
ألآم وحزن كانت
تقطن فيه
وها هو يشعر بالنبض داخله تتقاذفه المشاعر اكثر
يتحدث بصمت فرحه
وحبه للوطن
( الوطن ضمير متعب نعود اليه بعد عناء السفر )
هكذا كانت
حكاياته
لم يعرف ان الحياة
كانت
مجرد مرور
نمشي على قدر عال من التأني
نحاول ان نحيا بضميرنا المثقل
من
تعب الأيام والليالي
هدوء وشغب وحرب تحتل ذاكرتنا
لا ننسى
الظلم والمآسي
نترجم آهاتنا على سطور الأيام
لوحات متعبة من عناء السفر داخلنا
نحاول أن نستجمع الفكر
وما يتلو من الحرف
ونتوه في محراب الكون أيام الوجع
نحمل أثقال من الماضي والحاضر
ونحاول لملمة أفكارنا وأفراحنا
نضعها بين العين والقلب
نرى الدمع يجري على مقل الأيام
يستنجد الحرف الأمل
و
نطفو على وجه البحر كأمنية
لا تتحقق سوى
بالمد والجزر
يأخذها نحو شاطئ الأمان
كي تحيا من جديد
آمالنا تحتوينا
ولا تلبث سوى لحظات
ويخنقها الوجع

قلمي وما سطر
لحن الخلود
ناريمان
الأربعاء, 14 آذار, 2012





 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق