]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حمله عطونا راتب من ربات المنازل للملك عبدالله حفظه الله

بواسطة: مس السعوديه  |  بتاريخ: 2011-09-11 ، الوقت: 17:27:24
  • تقييم المقالة:

 

 

حملةعطونا راتب من ربات المنازل الى الملك عبدالله حفظه الله

 

 

الى والدنا ملك الأنسانية \ خادم الحرمين الشريفين الملك \ عبدالله بن عبد العزيز ال سعود نسال الله العلي العظيم رب العرش الكريم ان يتم عليك الصحة والعافيه ياخادم الحرمين الشريفين

نحن بناتك في حاجتك

نريد نحن ربات البيوت صرف مكأفات لنا لاتقل عن 1500ريال شهريـا لمن لايوجد لديها دخل مادي او استثمارات وعقارات تكفى يابو متعب حنا بناتك وخواتك

فالكثير من الامهات لاتحصل على الدعم المادي اللذي يفي بطلباتها وطلبات اولاده

فنحن نطالب من الحكومة الرشيده صرف مكافات لهولاء الامهات الاتي يقضن جل اعمارهن برعاية ابناء الوطن

فليس من الضروري أن تكون مطلقة او ارملـه أو معاقـة للحصول على معونـأت من الدولـة

فنرجى أن يصل صوتنا الى اعلى مسؤول في المملكه العربية السعـوديه

فنحن فئه منسيه من هذا الوطن

ولا اعتقد أن كل رجل يصرف على زوجته المال اللذي يكفيها هي واولادها

ربما يكون تزوج من اخرى (مدرسة أو مديره أو ذات راتب شهري)

وترك الاولى تتسول من المحسنين

فنرجى ان نرفع اصواتنا وان نرفع البرقيـات الى خادم الحرمين وولي عهده ونائبه الثاني

والى كل مسؤول بالدولـة

ان يضمن لنا العيـش الكريم في ظل حكومتنا الرشيدة

وقائدنا الغالي

فنحن امهات المهندس والمعلم والقاضي والامير والطبيب

ولكن في هذا الزمان لانجد من ابنائنا البر الكافي

لذلك نحن نطلب من الله ثم الملك ان يكون هو البار لنا بعد الله سبحانه وتعالي

ونرجو من كل اخت من اخواتنا الامهات ربات البيوت فقط

وكل من يريد لنا الخيروهذا رابط مطالبة الداعية:اسماء الرويشد منقولـاً من صفحة جريدة الوئام

http://alweeam.com/2011/03/15/%D9%85...-*********%83/

فنحن لانطالب بحقوق غير شرعية

بايعنا مليكنا الغالي على السمع والطاعة وحب هذه البلاد

فليبايعنا مليكنا الغالي على حفظ كرامتنا وعزتنا

لاننا سعوديات ويكفينا فخراً وشرفن ان ملكنا الغالي قد ذكرنا بالخير

في قولـه "ان النساء لا يأتي منهن الا كل خير"

بنات هذا الوطن الاصيل

ربينا ابنانا وبناتنا على حب هذا الوطن وعلى حب قادته

فلا نريد الا رد الجميل بهذه المكافات لكل ام

لايوجد لها مصدر رزق من حيث الاعمال الخاصه أو غيره

فشاركونا يااخواتنا هذا العمل الكبير

فلنوحد الدعاء ان الله ييسر لنا من يوصله الى خادم الحرمين الشريفين

ومن يهمه الامر في هذه الدولة

فهو من القلب الى القلب

 

ربّة البيت" هي المرأة التي تقوم بالعمل المنزلي، وليس لها وظيفة أخرى تتقاضى عليها أجراً، والمصطلح يعني الارتباط بين الأنوثة والزواج ومكان سكن الأسرة، كما أن دورها هو أحد الأدوار الاجتماعية المهمة في المجتمع، إلى جانب أن عمل البيت ونوعيته تحدده ربة البيت نفسها، كما أن حدود هذا العمل غير واضحة، نظراً لاختلاطه وامتزاجه بالكثير من الأدوار الأسرية الأخرى، بالإضافة إلى أنه لا توجد قوانين عامة تتقيد بها ربة البيت بعملها داخل المنزل أي ماذا تفعل أو كيف ومتى تعمل؟

وربة البيت التي لديها أسرة كبيرة تبذل جهداً كبيراً في بناء مجتمعها الصغير، الذي تسعى إلى أن يكون لبنة صالحة في المجتمع، وبالرغم من الجهود التي تقوم بها إلا أنها لا تحصل على راتب شهري يعينها على تحقيق الأهداف التي تصبو إليها.

عاملة مخلصة

تقول "عفيفه سعد" -ربة بيت-: بصراحة هذا حلم نتمنى أن يتحقق في عهد "ملك الإنسانية"، فربة البيت عاملة مخلصة، صحيح أنها تعمل ضمن حدود بيتها وأسرتها إلا أن ما تقوم به يعتبر عملاً من المفروض أن تستحق عليه أجراً، حتى ولو كان بسيطاً فلا شك أنه سوف يساهم في دعم ميزانية بيتها.

غلاء الأسعار

وتحدثت "أم فارس" وهي زوجه ولديها أربعة أبناء، قائلة: أتصور أن حصول ربة البيت على معاش بات أمر ضرورياً في زمن الغلاء وارتفاع الأسعار التي أثقلت كاهل الأسر، ونطمح أن تخصص الدولة لنا راتباً أو مكافأة، الأمر الذي سيساعد المرأة في تحقيق أهدافها الأسرية، مشيرة إلى أن بعض الخادمات يحصلن على مرتبات تتجاوز 1000 ريال، ومن باب أولى أن تحصل ربة البيت على راتب مناسب، إلى جانب أنه سيضيف للأسرة دخلا ثانيا، مما في شأنه أن يحقق حياة كريمة بعيدة عن المتاعب المالية، والبحث عن "سلف" أو "قرض" مالي.

لا أحمل مؤهلا علميا

وأضافت السيدة "سارة أم عبد الرحمن" للأسف لم تتح لي فرصة إكمال دراستي، وبالتالي اكتفيت بالمرحلة الثانوية وهذا يعني عدم وجود فرصة للحصول على عمل، فحاملات الشهادات العليا والجامعيات ينتظرن في طابور البطالة، فكيف بواحدة مثلي لا تحمل إلا مؤهل ثانوية وليس لديها خبرة معرفية أو تدريبية في أي مجال، غير أني أجيد أعمال البيت، وكأم و"ربة أسرة" أحلم بأن تصرف لي الدولة راتبا أستطيع من خلاله مساعدة زوجي في الأمور المادية، والتخفيف عنه أعباء المصاريف الشهرية التي تضاعفت في السنوات الأخيرة.

مشاركة الزوج

وأشارت أم محمد -في العقد السادس- إلى أنها من النساء اللواتي يحلمن براتب يوفر لهن الكثير من المزايا، خاصة عندما يكون راتب الزوج لا يتعدى ال2000 ريال، فكيف يكفي مصاريف الهاتف والكهرباء وطلبات الأولاد والبنات، مضيفة: نحن بصراحة وأقولها ولا أخجل نعيش على الكفاف لولا مساعدة أخواني وبعض المعارف من أفراد الأسرة، ولكن لو تحقق لي راتب شهري بحكم أني ربة منزل فذلك سيزيح عن الأسر الكثير من المصاريف الشهرية التي زادت في ظل الطفرة الاقتصادية العالمية، بالإضافة إلى أن ربة البيت سيكون لها دور مهم في تأمين حياة كريمة لها ولأفراد أسرتها.

وتوافقها الرأي "أم عبد المحسن" -في العقد الخامس-، قائلة: أحوال الناس اليوم باتت صعبة أمام متطلبات الحياة الكثيرة، فلما يكون لديك بيت مستأجر، ومصاريف كهرباء، وفواتير أخرى، في المقابل "راتب الزوج" محدود! فكيف يكون الوضع طوال العام؟، لذلك لو وفرت الدولة راتبا لربة البيت لكان ذلك عملاً جليلاً مثل الكثير من الأعمال الجليلة التي تقوم بها من أجل المواطن.


http://www.facebook.com/pages/%D8%AD%D9%85%D9%84%D9%87-%D8%B9%D8%B7%D9%88%D9%86%D8%A7-%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D9%85%D9%86-%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84-%D9%84%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83-%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%AD%D9%81%D8%B8%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87/258965610795486

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق