]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بياع البلونات

بواسطة: ميشيل بولس يعقوب  |  بتاريخ: 2011-09-11 ، الوقت: 13:07:41
  • تقييم المقالة:

يبيع بلونات ألوانات بالورود منقوشة

لولاد وبنات أمرات ضحكتهم بشوشة

ضحكتهم خارجة صافية من القلب ... صافية مش مغشوشة

لسه هموم الدنيا مطالتهمش ... لسه قلوبهم نعنوشه

يبيع البلونات على شط البحر فى ليالى الغروب الحزين

والشمس رايحة تستخبى فى حضن البحر وتقوله ضمنى فى حنين

يبيع البلونات لاتنين فى الحب غارقنين

ولد وبنت على الشط ماشيين وايديهم متشبكين

تسمع دقات قلوبهم وهمه ماشيين وايديهم متشبكين وجواهم بالأمل مليانين

وعيون كل واحد فيهم بتوعد التانى بالحب .. بالأمان .. بأيام من غير بكا ولا انين

ويمر اسبوع المصيف ، وكله يرجع لطاحونته

لأوراقه لمكتبه لسريره لأوضته

لأربع جدران من التلج معمولين

متلقيش فيهم اى مكان لكلمة حب .. للحظة دفء.. لنظرة من عنين حنينين

متلقيش فيهم غير بشر نظرة عيونهم باردة.. زى نظرة عيون الميتين

عماليين يجروا زى الكلاب السعرانين مش مستكفيين

ويتوه منك حلمك فى وسط الزحمة

وتنسى

وتنسى البنت

وتنسى الوعد

وتنسى العنين الحلوين

وتحس ان جواك حنين .. يشبه حنين المسجونين للطلوع بره

بره اسوار السجن من بره

وترجع فى يوم تعبان .. تفتح دولابك وتدور

تدور عن نفسك ..عن حلمك ..عن أحبابك

متلقيش

متلقيش غير بلونة إشترتها زمان من راجل على وشه إبتسامة باهته

شفايفه لا بتضم ولا تفتح على طول ثابته

متلقيش

متلقيش غير بلونة إشترتها زمان فى ليلة غروب حزين

 

 

بقلم  / ميشيل بولس

  11/9/2011


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق