]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شكوى الى مجلس الامن

بواسطة: usama borden  |  بتاريخ: 2013-02-25 ، الوقت: 04:42:19
  • تقييم المقالة:

 

شكوى الى مجلس الامن وحقوق الانسان   كتبهاjhu koij ، في 4 يناير 2013 الساعة: 05:04 ص  

 

 

شكوى الى مجلس الامن والمحكمة الاوربية لحقوق الانسان الكاتب الصحفى والشاعر/اامة البردينى
pt_mot@yahoo.com  

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الرجاء من الاصدقاء فى جميع أنحاء العالم توصيل هذه الشكوى الى المحكمة الاوربية لحقوق الانسان كما أطلب منكم توصيل الشكوى الى جميع منظمات حقوق الانسان
فى جميع انحاء العالم والى كل المنظمات التى تدافع عن الحريات من أجل الانسان فى جميع أنحاء العالم….
.. منذ عدة سنوات كثيرة وانا أعانى من الاضهاض الشخصى من السلطات المصرية فى مصر وسبق أن تقدمت الى جميع منظمات حقوق الانسان فى جميع أنحاء العالم
بملايين الشكاوى وةاننى ارسل الشكاوى منذ سنين كثيرة والى الان لم اتمكن من حل مشكلتى مع السلطة المصرية حتى الان فاننى الى الان اعانى من الاضهاض والمحاربة فى العمل من جميع الجهات واننى ظللت تحت الحصار ولمدة ثلاثين عاما فى عصر مبارك وحتى الان انهم يقومون بمحاربتى فى عملى منذ ثلاثين عاما ويحاولون الان عمل الحصار على عملى مره اخرى مما سيسبب هذا نفس المشكلة السابقة فان السلطة المصرية سلطة خبيثة حقيرة وسلطة كاذبة ولا تعطى منظمات حقوق الانسان او الانسان بصفة عامة أى رعاية او اهتمام فاننى كنت تحت حصار لمدة ثلاثين عاما فى عصر مبارك واستطعت ان اكسر حاجز الحصار ولعدة سنوات ولكن لم يتحقق أى شىء ورجعت السلطة المصرية مرة اخرى لمحاربتى فى عملى ومحاولة أن يجعلونى مرة اخرى تحت الحصار بنفس الطريقة القذرة المتبعة سابقا وان هذا سياخذ منى شرحا كثير لكم ولكن لا ينفع شرح ذلك على الورق او كتابته لان السلطة المصرية القذرة تقوم بعمل ذلط بطرق غير مباشرة ويحاولون دائما وابدا عدم ترك دليل ورائهم حتى لا تثبت عليهم الجريمة الفعلية والنفسية والصحية والمالية والجسدية فانهم محترفين فى وسائل الحصار والتعذيب واننى علمت ما يقومون به من وسائل للتعذيب بدون بذل أى مجهود وترك أى دليل عليهم ولكننى استطعت أن أعرف الدليل المادى عليهم وطريقتهم الحقيرة فى عمل الحصار على المواطن فاننى الى الان اعانى من الحصار والاضهاض كما اننى لا أشعر بالامان فى مصر وهم يتظاهرون امام العالم بعكس ذلك حتى يستطيعو اخفاء معالم الجريمة التى ارتكبوها فى عصر مبارك فقاموا بعمل ثورة وهمية من اجل ان يخدعوننى ويخدعو العالم كلة كما انهم بهذه الثورة والوهمية ارادو أن يضحكو وينصبو على كل دول العالم فى الاموال
والاستثمارات والاموال المحوالة لى من الخارج كما انهم ارادو بذلك خرق كل المعاهدات الدولية والوثائق الدولية بين كل دول العالم واشياء اخرى كثيرة فانا الى الان لم اتمكن من استلام اموالى او التعويض المادى عن سنوات الحصار التى عشتها وسنوات الحرمان التى لم يعوضنى عنها شىء كما أننى اطلب حق اللجوء السياسى 
اطلب حق اللجوء السياسى كانسان لا اشعر بالامان فى هذه الدولة التى تقوم باضهاضى منذ ثلاثين عاما كما أطلب منكم ارسال لجان لتقصى الحقائق كما ارجو ارسال لجنه تفتيش دولية على مصر من اجل تطبيق حقوق الانسان وقوانين حقوق الانسان واننى اخبركم بان الحكومة المصرية قامت بتجنيد كل منظمات حقوق الانسان والضغط عليهم واجبارهم باتباع السلطة حتى لا تظهر الحقيقة واننى أخبركم باننى لم اتنازل عن الشكاوى التى ارسلتها من قبل او الشكاوى الحالية ضد / محمد حسنى مبارك وحكومته كما اننى اخبركم بانهم فى مصر لو لاحظتم هذه الملحوظة من اجل ان تنطوى معالم الجريمة وطمس معالم الحقيقة التى تحاول الحكومة المصرية اخفائها (أن السلطة المصرية قامت بتشكيل وتغير الحكومة المصرية اكثر من سبع مرات وهل يعقل ) أن أى دولة فى العالم تقوم بتغير سبع وزارات مرة واحدة وزارة تلو الاخرى الا اذا كان هناك اسباب مخفية ولا تريد الحكومة ان تنكشف امام العالم فهم قامو بتغير كل وزارة قمت بالشكوى ضدها حتى يستطيعو طمس معالم الحقيقة وطمس الشكاوى التى سبق وارسلتها الى منظمات حقوق الانسان من قبل وكل ذ1لم من تخطيط المخابرات وامن الدولة حتى لا يقومون باعطائى حقوقى والتعويض المناسب لى كما انهم يريدون النصب علية فى اموالى التى فى بنك مصر وانا ارفض ذلك كما ارفض ان يقوم اى شخص باستغلال هذه الاموال من خلف ظهرى واننى اثبت بالفعل ان الحكومة المصرية حكومة غير موثوق فيها وانها حكومة نصب بجميع رجالها لانهم جميعا ارادجو ان يطمسو الحقيقة وهى أن يخدعو العالم بان الذى ارسل الشكاوى ليس مصرى واننى اخبركم باننى مصرى الجنسية وقمت باشهار نفسى على شبكات الكمبيوتر حتى تستطيعو ان تعرفون ا ن الحكومة التى انكرت وجودى حكومة كاذبة فانا مصرى الجنسية مسلم واننى الان عضو بالمنظمة العالمية للكتاب الافريقيين والاسيويين واننى حاصل على الحرية المطلقة ولكنى لا اتمتع بهذه الحرية بدون اموالى التى لم اتمكن حتى الان من استلامها كما اننى اطلب حق اللجوء السياسى وطلب الحماية الدولية على المعلومات التى احملها من اجل سلامة العالم باسرة من هذه الحكومة الكافرة الظالمة كما اننى اطلب منكم جميعا سرعة التحقيق والاستمرار فى التحقيق فى الشكوى ضد الحكومة المصرية واننى احب ان اخبركم باننى لا اريد الرحيل من مصر ولن ارحل حتى تساعدوننى على استلام اموالى والتعويض المناسب لسنوالت الحصار التى عانيت منها كما اننى اطلب منكم تمكينى من استلام الجوائز الخاصة بى التى تقوم وزارة الاعلام القذرة والمذيعة الحقيرة بمحاولة الاستيلاء عليها والتحقيق معها ايضا لانها سبب من اسباب هذه الجريمة وانا اطب التحقيق معها ايضا وباقصى سرعة لانهم كاذبون اعلام كاذب مائة فى المائة الرجاء سرعة التحقيق فى الشكوى المقدمة منى ضد كلا من السيد/ محمد حسنى مبارك وعائلته والحكومة المصرية والمذيعة التى تعمل فى وزارة الاعلام المصرية الحقيرة … كما اطلب التعويض المادى عن جميع الاعمال الادبيبة التى قامت بنشرها خارج مصر وتطبيق عليها اقصى العقوبة حتى تكون عبره لغيرها من النصابين والسارقين….
انا لم اتنازل عن الشكوى 
مقدم الشكوى اليكم الان/ الكاتب الصحفى والشاعر/ اسامة البردينى
عضو المنظمة العالمية للكتاب الافريقيين والاسيويين حاليا
الحاصل على الحرية المطلقة
الذى عانى من الحصار لمدة ثلاثين عاما فى عصر مبارك
انا السيد/ أسامة البردينى الشهير مسلم مصرى الجنسية مواليد المنوفية عام 22/6/1969
الرجاء من الاصدقاء فى جميع انحاء العالم توصيل الشكوى الى مجلس الامن والسادة اعضاء المحكمة الاوربية وجميع منظمات حقوق الانسان
انا الى الان لم اتمكن من استلام حقوقى واموالى وانهم الان يقومون بتهديدى تهديدات غير مباشرة الرجاء سرعة التحقيق
انا لم اشارك فى الانتخابات المزيفة علما باننى لى رقم ولى لجنه ولكنى اعلم جيدا ان ذلك كان من الخطة والمخطط التى قامت به الحكومة المصرية لخداع العالم
انقذو انفسكم وانقذونى فانهم بشر بلا عقيدة
الذى ظل تحت الحصار لمدة ثلاثين عاما 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق