]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حقيقة الرجولة ..

بواسطة: فوزية محمد الخنيزان  |  بتاريخ: 2013-02-25 ، الوقت: 03:13:20
  • تقييم المقالة:

 

حقيقة الرجولة ..

 

غريب رجال هذا الشعب ومعتقدهم الحقيقي الذي ينحرف تحت إنجراف الحياة وتغير مفهوم ( الرجولة ) !

ليكن ماكان من رجال ذهبوا ولن يعودوا ولكن يبقى أترهم باقٍ إلى يومنا هذا !

الرجولة هي القوة على تحمل المسؤوليات وتقبل الصعاب وحنكة بالتصرف مع الأحداث بحكمة وفطنة، وهذا قول الله عزوجل ( الرجال قوامون على النساء ).

ليست القوامة بأن يطرح المرأة ضرباً مبرحًا، ولا أن يأمر نسائه بخدمته وهو قادرٌ على خدمةِ نفسه!

فقد كان خير البشر يحيك ثوبه ويخيط نعله ويداعب الأطفال ويسابق زوجاته، ويخدم نفسه بنفسه وقال ( من لا يرحم لا يُرحم ) !!

أسباب الطلاق كثيرة، ولكن منها عدم إهتمام الزوج بزوجته، كل الرجال بلا إستثناء يريد من المرأة أن تهتم به وبأطفاله وببيته وأن تتزين له وهو لا يتزين لها، ويغضب إذا دخل عليها وهي لم تتزين له!

فقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه أقوى الرجال يخشى منه الإنس والجن ( أتزين لها كما أحب أن تتزين لي ) !

لنكن واقعيين هل الرجولة هي فقط في الظهور أمام الزوجة كرجل؟ لا نتحدث بالمنطق لأن المنطق قد تلوث بخرافات البشر الذي لم يسن عن الأولين سنة.

المرأة تريد أن يكون زوجها هو طفلها، ضعيف أمامها يحتاج إلى حبها وحنانها، تحتاج إلى ذلك الكائن الذي يشعر بها وبتعبها، تقدير مع حبٍ وإحترام.

هي كائنٌ حي وليست بآلة تعمل طيلة النهار ولأجله تسهر الليل ! وهو بين أصحابه مارحًا مازحًا وإذا أتى إلى المنزل يتذكر أن هناك رجولةً لابد أن يرتديه عند زوجته !!

ليسو جميع الرجال سيئين ولكن هناك نماذج بذيئة بمجتمعنا، يكرهون النساء ويحرضون بعضهم البعض على أزواجهم ويقولون ( إذا لم تمسك زوجتك اليوم فلن تسيطر عليها فيما بعد ) هي مجرد إمرأة وليست دولة أو مناقصة !

لابد أن تنسى أنك رجلٌ إذا دخلت منزلك، كما تخلع ملابسك إخلع معه قسوة الرجل، وتذكر أنها رقيقة ناعمة ملساء وكما قال خير البشر ( رفقاً بالقوارير ) !

لن تخسر إذا كسبت زوجتك دون أن تضربها أو أن تفرض لها فرائض، ولكن إذا رفعت صوتك عليها أو يديك بإهانةٍ ومذلة فلن تعود لك كما كانت.

هي فرصةً لعمرك لتتغير مع أرق الخلق بكل حنية، كل الرجال حتى الملوك والأمراء والقواد والمشائخ شديدون بالظاهر ولكن عند نسائهم لن تجد أضعف منهم !

لأنهم يعلمون بأن المرأة لن يشبع رغباتها إلا ذلك الرجل الذي يتواضع لأجلها ويضحي لها بالكثير !

تركت أبيها وأمها وراحتها وأتت معك غريبةً لتكون معك أسرةً أخرى أنت تحمل اسمه، فكيف لا تتدبرون هذه التضحية !!

  • KHEFIF | 2013-11-29
    من خلال قراءتي للنص تخيلت نفسي وحشا ضاريا تجاه المرأة ، وما أنا بذلك .
    إذا كان ماذكر ما يجب أن يكون من الرجل تجاه المرأة ... ماذا عما يجب أن يكون من المرأة تجاه الرجل؟

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق