]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وداعا حبيبى

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-25 ، الوقت: 01:08:38
  • تقييم المقالة:

 

حرضت على اهلك لابعادى عن طريقك سمحت لهم باهانتى و الغاء وعودك نسيت ضياعك و شرودك

ارجعتك لابائك و جدودك

صرفت عليك مالا انعمت به وجودك

نلت جحودك

اهذا ما لقنه لك اباءك و جدودك

و اهذا قدرى ام انت من احببته لى حتى تنعمين بورودك

تنعتيننى بالجهل التزمى حدودك

صرت جاهلا حين احسست برودك

لا يهمك حبى و اشعر بشرودك

الان و قد فهمت رسالتى و تحصلت على ردودك

وداعا حبيبى انعمى وحدك بوجودك

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق