]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دهشة حالمة

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-02-24 ، الوقت: 20:02:50
  • تقييم المقالة:

 كان يجلس على مرسي حجري بحديقة ..كان  ينظر في الا متناهي عيناه راحلتان في سفر دهشة متقدة ..يمسك دفتر بين انامله ..كان يقرأ منه ..وكان في حالة من النتشاء تبدو خلاصا جماليا وغرقا اروتيكي في جسد انثى ..

 جلست بجانبه حدقت فيه ..لم يلتفت اليها ..القت السلام  وجلست اليه ..كانت عيناه لاتزالان تسافران في الشهقة ..

تلصصت الى كراسته كانت قصائد عشق ..

 لم يلتفت اليها ..

 لم ينتبه ..حملت حقيبتها وانصرفت ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق