]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوثيقة العسكرية لقوات المخابرات الحربية لجيش الامم التحدة

بواسطة: د\ابراهيم نبيل عبدالرحمن  |  بتاريخ: 2011-09-10 ، الوقت: 23:44:48
  • تقييم المقالة:

                      وثيقة المخابرات الحربية لجيش الامم المتحدة للقوات الحربية الفضائية                     

1-الفرقة الاولى : الاستخبارات الحربية                                       الوحدة: القوات الحربية الفضائية 

  المهمة: اعداد وتأهيل قادة لوحدات الجيش                  نوع المهمة: تاهيل القادة للاتصال غير المرئى مع الوحدات

لنرجع الى الخلف ماهى التقنيات التى كانت تستخدمها اجهزة المخابرات قديما للامبراطوريات العظمى سواء فى زمن النبى او قبله او بعده لنبدأ اولا فى تقسيم هذه الامبراطوريات وتصنيفها فقد كانت هناك امبراطوريات تؤمن بالله واليوم الاخر واخرى كافرة بالله كانت هناك امبراطوريات لها كتب معتمدة مثل القران والزبور والانجيل واخرى ملحدة تعبد الاصنام والنار وغيره فما التقنية والمنظومة التى كانت تستخدمها هذه الامبراطوريات ووسائل الاتصالات التى كانت تستخدمها هذه الدول واجهزة المخابرات العالمية فى ذلك الوقت والجواب هو ان اعلى تقنية كانت تستخدمها هذه الدول واجهزتها الاستخبارية هى تجهيز افراد تقوم بالتراسل الوجدانى والروحى مع بعضهم البعض وتعد هذه التقنية من اعلى التقنيات فى تاريخ البشرية كله سواء فى العصر الحديث او القديم وتبدأ بتأهيل النفس للوصول لدرجة الاطمئنان وبعدها يتم تأهيل الافراد لمراحل هذه التقنية وتعتمد هذه التقنية على اظهار النصيب من اسماء الله الحسنى الموجود فى كل من الروح والنفس  والجسد من خلال الجينات الوراثية بالجسم بحيث يستطيع الانسان بعد التأهيل التحكم العقلى فى بواطن الامور والتحكم فى العقل الباطن واستخدامه فى عملية التخابر الوجدانى مع الفرد الاخر ولايتم هذا الامر الا بنقاء وتطهير النفس والجسد والروح من الامراض الظاهرة والباطنة وبعد التأهيل يتم تدريب الفرد على نوع المراسلة التى فى الغالب تكون احد الكتب السماوية القران والسنة او الزبور او الانجيل فتستخدم للتراسل الوجدانى بين القادة والوحدات فهى بمثابة خطوط الاتصال بين القادة والوحدات والجيش وهناك ايضا بعض التقنيات المستخدمة تعتمد على الوجدان الروحى والكونى بين العقل الباطن والكون بجميع المجرات وهذه التقنيات كان يستخدمها الجميع ولكن الفرق بين الامبراطوريات المؤمنة وغيرها الكافرة ان الكافرة كانت تستخدم السحر كوسيلة اتصال بدلا من الكتب السماوية مما يتسبب فى الفساد والافساد من خلال عمليات السحر الكثيرة التى يستخدم معظمها مع التراسل الوجدانى الكونى بالمجرات الاخري والمخلوقات الاخرى مثل الجن لذلك كان الجن موجود فى الارض فى عهد الرسول وقبل ذلك ولاتباع هذه المنظومة يجب الوصول بالنفس والروح والجسد لدرجة الاطمئنان وبعدها يتم التأهيل من خلال العلم والعمل بأسماء الله الحسنى الموجودة فى الجينات الوراثية للانسان وبعدها يتم عمل العديد من التمارين الروحية والجسدية والنفسية للتراسل الوجدانى بين جميع الاجهزة بما فيها العقل الباطن بجسم الفرد وبين الشخص واخر وبعدها التدربب على وسائل الاتصال التى فى الغالب تكون أحد الكتب السماوية وبعدها يكون الفرد تم تأهيله لعملية الاتصال الوجدانى والروحى واذا ما نجح يتم تدريبه على  الاتصال بجميع الكتب السماوية التى سيكون بها مؤهلا للتواصل الوجدانى والروحى بين بين جميع اجهزته بما فيهم العقل الباطن والكون بجميع مافيه بأذن الله تعالى ولن يكون هذا الامر الا بالتربية الصحيحة على الايمان بالله الواحد الاحد الذى ليس كمثله شئ فى الارض ولا فى السماء وهو السميع العليم ومن خلال الدراسة العلمية والعملية لاسماء الله الحسنى والكتب السماوية والله اكبر ولله الحمد .واعدوا.


تاليف شخصى والمصدر الوحيد القران والسنة وموسوعة عسكرية للكاتب لم يتم اعدداها بعد.

  • Hisham Abdo Hisham H | 2011-09-11
    السلام عليكم حياكم الله اخى الكريم : مقال به فكرة وهى التواصل الروحى كما علمنا من سيرة الصحابة كما عمر بن الخطاب وسارية الجبل وكما الرسول فى وصفه استشهاد جعفر وزيد و.. ولكن باقى المقال يحتاج الى القراءة والاطلاع فى الموضوع الذى تكتب عنه

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق