]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحلام ألديمقراطيه

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2013-02-23 ، الوقت: 18:12:08
  • تقييم المقالة:

تذكرت
وهم يهمون بأعدامي
موعداً لأبي وامي
هو مع طبيب ألقلب
وهي مع طبيب ألعين

أستأذنت ألحاكم والجلاد
عرضت عليهما رغبتي
أن أبر بهما لآخر مره
  كانا لطيفين
 رائعين

سمحا لي
رغم أني لم أبلغ سن ألرشد
أن أغادر
على أن
أعود لتنفيذ ألحكم في بعد ساعتين

أتممتُ مهمتي
ووالدَي مشدوهين
لطيبة ألحاكم والجلاد
 مستغربين

أسفي
على أخلاقي أنا
لم أفي لهما بوعدي
رغم أني عاودت ألنوم
 مرتين

مهداة الى ارواح الشهداء الذين تم اعدامهم ويتم
رغم عدم بلوغهم السن ألقانونيه قانونا
أوسن ألرشد شرعا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق