]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دنيـا الخيـــال ...(تتمة 3)

بواسطة: خديجة  |  بتاريخ: 2013-02-23 ، الوقت: 10:09:32
  • تقييم المقالة:

تراجعت خطوات إلى الوراء ..

 

و يداي ترتجفان من برودة المكان تشتكيان...


حيرة...يغلبها الفضول...


"...واا أسفا،قد عاد المجهول.."


المجهول الذي يوسوس لي أفكاري..


ما العمل؟قلت و أنا أحدث نفسي:ما لي و هذه الحال؟ألم أشأ أنا زيارة مدينة الخيال؟..

ثم صمتت بعد أن اكتشفت أنني أتكلم بصوت مرتفع و صدى صوتي تردده الجدران...


في لحظات و من دون سابق إنذار..اندفعت أمام الباب من دون أدنى تفكير...


ثم ابتسمت!!


...ابتسامة لا أعرف كيف وجدت طريقها إلى وجهي..


و في داخلي نار الحيرة تغلي...


أين اختفت الأصوات التي سمعتها بأذني؟؟..


أيعقل أني بدأت الاقتراب من حدود مدينة الخيال؟..أو أنا على أرضها من يدري؟...


عدت بتركيزي لأتفحص المقطورة.. 


جلت بنظري في أرجائها..ليس هناك سوى حقائب!!..و بقايا سجائر..!يظهر أنها تعود إلى زمن بعيد!و .. شيء ملقى على الأرض!..


مددت يدي لأتحسسه و أكتشفه..فإذا بي أجد أنها "دمية"..!!



و مـــا أغربها من "دمية"..

 

*بقلمي خ.أ*


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق