]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحلامي وخيالاتي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-02-23 ، الوقت: 08:44:33
  • تقييم المقالة:

عندما كنا نركّض وراء الفراشات,

ونمضّي السّاعات نجمع النّحلات,

ونقتفي آثار كل ذي جناح,

,ونقطف الأزهار ونجمعها باقات,

ونتسّلق الأشّجار لنتأرجح في الهواء

كنا نعيش  كل ثّانية أيام والدّقيقة سّنوات,

كنا نضّحك  ونتكلم بصوت عال

وننتظر صدى القهقهات والكلمات

ونعتقد أنّ الوحش يعيش في الوديّان

ونهرب راكضّين صوب قمة الجبال

نتحدّث مع الرّعيان وننفخ في النّاي

ونلاعب الكلب الكبير والكرّاز

ولم نتعب ولن نهدأ قبل العصر

ونقفل راجعين إلى القرية

كل منا إلى بيته وعائلته

نفترش الحصير ونستدير حول 

صينية الطّعام وابريق الماء

وعندما ننتهي نبدل لباسنا

ونغتسل فوق الطبق النحاسي

وبدون سهرة نذهب الى النّوم

هكذا كنا للفرح عنوان

وهذه هي حياة النّاس في ذلك الزّمان.

وأنا إلى هناك أنتمي حيث أرتاح

ولو بأحلامي أو بخيالاتي

والتي أحرقوها حتى صارت رماد

والله سبحانه يحيي العظام وهي رميم

وقادر على ان يبعث الأحلام والخيال.

ونعاودهما واقع وحقيقة وحياة......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق