]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا حسرتاه

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-23 ، الوقت: 04:41:42
  • تقييم المقالة:

يا حسرتاه على ما فات

الان كل شىء مات

الحياة تملؤها الاهات

و التنهدات العقل اصبح فى سبات

لا يجد الحلول لفظ المعضلات

تلاعبت الاقدار بالمبادىء و المثلات

لم تعد تصلح لربح المال لكى تقتات العائلات

الكل يساقون بالسياط كالدواب فى الغابات

بلا قوانين و لا حريات

يعطى لهم رغيف خبز مقابل كل هذه الاهانات

يحلل الحرام و يحرم الحلال بشهادات زور فبركها الطغاة

ينعقون بها بالتليفزيون و الاذاعات

لتدخل العقول بالمغريات

كنا نتكلم لغة اصبحت مفروضة علينا ترك لغتنا و تكلم لغة البنات

حتى نكون  متساوين فى الحقوق و الواجبات

و ننعم بالحياة هكذا ما تعنيه الحريات

تعددت المشاغل و كثرت الحسابات

و العقل لم يعد يستوعب مزيد من المعلومات

زعموا انها مفيدة للحياة جعلتنا فى الحقيقة اموات بالحياة

حتى بيوت الله تمنع على المسكين ليدخلونها للراحة و العبادات

تقفل خوفا من تبادل الافكار حول ما يحدث على الساحة

من اضرار تطال الدين و تخالف توجيهات القيادات


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق