]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أهات النسيان

بواسطة: Ramdaa Malak  |  بتاريخ: 2013-02-22 ، الوقت: 19:18:34
  • تقييم المقالة:

 لقد صرنا غرباء  في زمن الجبناء. و كأن الزمن مغشوش و البيئة غابة للوحوش الكل يطلب هات هات ...حزني على العز لما مات

 الكل يريد قنطرة ومحطة يجعلها معبرة ... زمن العولمة أهلك المسألة و الورثة تاهو في المقبرة ...لا الميت مات .. لا الحي عرف ...الحق مزعج ..و الباطل مريح متعب ... الكل منشار باسنان ...حدتها كسكاكين الجزار...و الخشب لحم و دم و عظام ... لكن النشر في طي الكتمان ...كالسوس يبدا نخره سرا...داخل الجريد و الاغصان...و أسنان الانسان ... تغيب المحن تحت ستار ...و تظهر النتائج البائنة للعيان ... كالام تحمل أشهرا طوال ...في أحشائها اسرارا أسرار... ففي حضنها عند الاوان يظهر مولود للزمان ..قد قسم الله له في أحشائها ...حاله و هذا الزمان ... كيف و كم يقضي على درب التبان...هل بائع أم محيط بالعلم ...أم كاهن رهبان ...اذا لم يكن مرقع للحذاء أو الكتان ..لكان مرقع لافكار الصبيان .. أو مخرب لعقول  الشبان    او   ربما فقيه في احدى الاركان او ما يقدر له الرحمان

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق