]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أمنية تقدسها الوجوه

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-22 ، الوقت: 10:54:40
  • تقييم المقالة:

إستعدادات ورحيل
وإطلالات من بين الوجوه
تبعثرت تلك الأشلاء
لحظات
والوداع
يلملم بعضٌ من بعض جاجاته
يرحل ببطء
ويرتل الصمت أُحجية
من وراء تلك القصور المشيدة على أجساد الأطفال
تتلو الصمت أغنية
برحيل بعض الأحرف
تمشي بين الركام وتعمل بإصرار
على تهيئة
كل الأشياء والبشر
رماد وذكريات
وحرائق تلهب
و
تفتح باب
من ابواب الوجع
تتناقل بين تلك الأمواج
تطفئ بعضها
وتحرق وتلهب البعض الآخر
مع إستمرار تلك الطيور المهاجرة
التي
تبحث عن المستحيل وقوت يومها
تتلذذ به بعيداً عن تلك الوجوه
التي تشتت تفكيرها
بحسد وألم
تجمع بعضها ترحل
وإطلالاتها تكون مع بعض الوجع
حلقات
وعقود ومآسي
وحلم بات من زمن المستحيل
لم يتحقق
لم تسترح
رغباته
بات
أمنية تقدسها الوجوه
تعلوها أحلام وإستفاقة لا تكن إلا على يد تؤلم فيه الوجع
قلمي وما سطر

لحن الخلود
ناريمان
السبت, 24 آذار, 2012
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق