]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكمة هاربة شاردة من كتب التاريخ

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-22 ، الوقت: 10:53:33
  • تقييم المقالة:
من منا لا يملك القلم!!
ومن منا لا يدون الأفكار!!
إن كانت بين الأسطر
أم في دواخلنا تنعزل
نرتقي برقي تلك الأفكار
ونتكلم فتغدو أسطراً من العطاء
نعبر فيها عن مبادئنا
نهاجر فيها الى البعيد
نعطي أنفسنا أكثر لنكن معطائيين
هدفنا أن نكتب ولو قليل مما تعلمه لنا الحياة
نريد تحقيقه على مسرح
إسمه الحياة
فهو تاريخ يدوّن العطاء كيفما إتجه
لحظاته ضمير مثقل يتصل بذواتنا
نستشف الحكمة
ونرتديها من بين الصمت أمنية
نبني تلك الصروح الشامخة
على أمل أن يستفاد منها
لحظات والحكايات تشرّع ابوابها من جديد
ويكون العطاء حسبما نبني ونرمم
تاريخ يصدر أحكاماً
لا بل قيود
تغلل بعض الأحيان فينا
لتتقلب بها أفواهنا وتترجم بعض الحروف
على اسطر البقاء
ليحكم بنا القدر من جديد
على أمل بالله العلي القدير
أن نجتمع ولو بعد حين على المحبة
تستريح الأفكار بعدها ويسكن الصمت مأواه
ونجعل من دروبنا دروب محبة تجتمع فينا
بربيع يزهر فينا على أمل المحبة تكبر
لتكون صرحاً شامخاً
لا تدنسه أيد البشر
بأغلالها وتاريخها الأسود وحقدها
أن نبتعد عن كل ما يشوه دواخلنا
لنبقى أنقياء
بروح المحبة التي تجمعنا
فلنكن يد واحدة
تصفق من أجل مبدأ
ولا نكن
(حكمة هاربة شاردة من كتب التاريخ)
هدفها أن تدونها دون أن نتبناها ونعمل بها
فلنجعلها قائمة بحد ذاتها
ونضعها نصب أعيننا
ويكون الإتجاه لها لا البعد عنها
قلمي وما سطر




  لحن الخلود
ناريمان
الإثنين, 26 آذار, 2012



 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق