]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طلقة غدر مزقت أحشاءه

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-22 ، الوقت: 10:32:55
  • تقييم المقالة:

أبي
وذاك السلاح الذي مزق أحشاءه
بصمت مطبق وهلوسات لا زلت أذكرها
وأب ممدد على تلك الشراشف البيضاء كأنه يحتضر
ألم وحزن وشقاء وتعب
أسرة تشتت رغم الحضن الذي يجمعها أسرة
تفاقمت أوجاعها صرخاتها لم تكن مسموعة
همساتها لم تعد تؤلم غير ذاتها
أب على فراش الموت يحتضر
طلقة غدر مزقت أحشاءه
هدوء داخل الجسد الذي يحتضر
ها هو يبشرني الموت ها هو يقتادني للأسر
يتعب فيّ البوح ويمحو مني أثار التعب
صرخت من داخلي تألمت سكنت أوجاعي مع الألم
هدأت رحلتي بعدما إستنفذت كل طاقاتي
لملمت ذاك الأثر خوفاً من الضياع
أبي حبي عمري وكل حياتي يحتضر ناشدت الله
له البقاء ما لي أحد غير صدره أبكي أتألم أحتضنه
بت أتسابق مع الحدث علّه يأتيني بخبر يفرحني
ينتشي السكون ويحتمل
أربعون يوماً كجسدٍ ميت يحتضر
أصرخ علّ صوتي يسمع يتكلم معي ويبتسم
كانت كحلم مزعج لحظاته تلك
وحمدت الرب وسجدت لله
ها هو أبي يرجع يسكن قلوبنا
معنا بأحضاننا ولا يبتعد
قلمي وما سطر

لحن الخلود
ناريمان
الخميس, 05 نيسان, 2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق