]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مائة سؤال عن الإخوان (4) ماهي علاقة الإخوان بالجيش؟

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2013-02-21 ، الوقت: 16:14:29
  • تقييم المقالة:

 

مائة سؤال عن الإخوان (4) ماهي علاقة الإخوان بالجيش؟

يقول الأستاذ فهمي هويدي : ثمة سعي حثيث لتفجير العلاقة بين النظام القائم والجيش إذ منذ عدة أسابيع والشائعات تتحدث عن تذمر وغضب في أوساط القوات المسلحة، وهناك دعوات صريحة في حوارات البرامج التلفزيونية إلى ضرورة تدخل الجيش لوقف التدهور الحاصل في البلد.

ويضيف الأستاذ هويدي : قرأت تصريحا نشرته إحدى الصحف على رأس صفحتها الأولى قال فيه أحدهم صراحة إن هذا هو الوقت المناسب للقيام بانقلاب في البلد، وخلال اليومين الماضيين تحدثت الشائعات عن إقالة وزير الدفاع وبعض قيادات القوات المسلحة، فتسابقت الصحف (المستقلة) في التنديد بالخطوة التي لم تحدث، فمن قائل إن ذلك بمثابة انتحار للنظام، وقائل بأن الوزير السيسي يمثل خطا أحمر يتعين عدم المساس به، ومحذرا من أن الإخوان يلعبون بالنار مع الجيش.

 وذهبت إحدى الصحف إلى اختراع تصريح لمصدر عسكري مجهول نقلت على لسانه قوله إن الجيش لن يسمح بتكرار سيناريو طنطاوي وعنان (المقصود المشير طنطاوي والفريق سامي عنان اللذان أحالهما الرئيس محمد مرسي إلى التقاعد). ووسط هذه البلبلة قرأنا تصريحا للمتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة قال فيه إنهم لا يتعاملون مع الشائعات!وإذ يفترض أن يحسم هذا التصريح المسألة، إلا أن ماكينة البلبلة لم تتوقف، والساعون إلى التحريض والتشويش لم يهدأوا، آية ذلك مثلا أنه إلى جانب العبث بملف الجيش والسلطة، (1) والسؤال المنطقي ماهو أثر هذه البلبلة المميكنة علي العلاقة بين النظام الحاكم (الإخوان) وبين مؤسسة الجيش ؟ ولكن يسبق هذا السؤال سؤالين ،الأول هل توجد ثمة علاقة بين الإخوان والجيش ؟والثاني: هل هي علاقة أفراد بمعني أفراد في الجيش ينتمون للإخوان؟ أم علاقة الإخوان بالجيش علاقة مجموعات بمعني وحدات ؟ أري أن علاقة الأفراد موجودة منذ نشأة الجماعة ومستمرة حتي اليوم ومثلها  الفريق طيارعبد المنعم عبد الرؤوف  أحد مؤسسي تنظيم الضباط الأحرار قبل ثورة يوليو1952 وقد تعرف علي الأستاذ البنا عام 1942 في زيارة للمركز العام بالحلمية ضمت الصاغ محمود لبيب والدكتور حسين كمال الدين (2) وعلاقة الأفراد لها تأثيرها لاشك في ذلك لكن لاتغيير في عقيدة الجيش المصري الوطنية البعيد عن الطائفية والتحزب ولكن الأخطر من علاقة الأفراد هو علاقة المجموعات فهل هذا ممكن ؟ البعض يقول أنه ممكن وإن كنت أري أنه مستحيل لكن دعونا نروي وجهة نظره تحقيقا للموضوعية

 

في فصل بعنوان العميد حسنين وقسم الوحداتيروي المحامي المنشق عن الجماعة ثروت الخرباوي كيف أن دكتور محمد بديع عضو مكتب الإرشاد حينئذ والذي كان محبوساً في قضية تنظيم الإخوان، طلب منه أن يذهب للمحكمة العسكرية ويطمئن على الأحكام، يقول الخرباوي: تعجبت لأن موعد الأحكام لم يحن بعد، وحين ذهبت للمحكمة طلب مني سكرتير الجلسة مقابلة العميد حسنين الذي كان في مكتب المدعي العسكري، وبحديثي معه عرفت أنه صوفياً، تبادلنا أرقام الهواتف، وظلت الصلة بيني وبين العميد حسنين قائمة لفترات طويلة حتى بعد خروجه من الخدمة، فقد ساعدته في القيد بنقابة المحامين وذهبت معه مرة لجلسة ذكر مع بعض أصحابه في الطريقة، وكنت أسند إليه في أحيان أخرى الحضور والمرافعة في قضايا عسكرية، وفي كل مرة ألتقيه كنت أفتح حواراً حول الطرق الصوفية فأزداد معرفة بدروبها ورجالها، كان ينتقد الجماعة فقال لو ترك الإخوان الدنيا ومكاسبها وغنائمها وعاشوا في خلوة روحية لانصلح حالهم، وذات يوم أصبح العميد حسنين هو إحدى اكبر المفاجآت في حياتي.

فبعد ثورة 25 يناير بعدة أشهر رحل صديقي العميد حسنين ذهبت إلى جنازته التي حضرها ضباط من الإخوان، وتساءلت ما الذي يمكن أن يجمع ضباط إخوانيين بعميد صوفي، وعرفت أن العميد كان من الإخوان وكان عضواً بالمكتب الإداري لقسم الوحدات، كان مسئولاً عن بعض أنشطة إخوانية داخل الجيش!.ويواصل الضابط حديثه للخرباوي: لولا قسم الوحدات لما نجحت الثورة، الجيش بالتعاون مع الإخوان هو الذي ساند الثورة، هناك قادة في الجيش كانوا أقرب إلى الإخوان من حبل الوريد، وإن كانوا في الظاهر من أشد أعداء الجماعة، وقد ساعدوا في نجاح الثورة، لذلك كان عصام العريان محقاً حين قال أن الإخوان يخططون للثورة منذ البداية، وقتها سخر منه كثير من السياسيين، ولكن هذه هي الحقيقة.

وحين سأله المؤلف عن الخلافات بين الإخوان والمجلس العسكري قال أنه لا يوجد خلاف أصلاً، الخلاف فقط مع بعض قادة المجلس العسكري، لهم طموحات خاصة وصلتهم بالإخوان سيئة، لكن الجيش والإخوان جسد واحد.

وكشف له أنه حين طلب منه بديع ان يذهب للمحكة العسكرية، كان العميد حسنين ينتظر زيارتك، الإخوان منذ البداية يخططون لقيام دولة الإسلام، وهذا لا يتم بالجلوس في الأسرة والشعبة والكتيبة، الدولة تقوم بالعمل والجهاد، والعمل يكون بامتلاك أدوات القوة، والقوة تكون في الساعد والسلاح كما قال حسن البنا، والجيش هو إحدى هذه الأدوات، فمن ظن أن الإخوان كانوا بمنأى عن الجيش والسلاح والقوة فإنه أحمق.

وكلمة الختام

أري أن الجيش يتعامل من واقع مسؤوليته الوطنية مع النظام الحاكم وعلاقة الإخوان بالجيش علاقة أفراد والأكثر من ذلك أنه عن تجربة شخصية عائلية كثير من أفراد الجيش لديهم تحفظات علي منهج الإخوان ربما تصل لدرجة الكره للجماعة أضف لذلك أن حكام مصرالأربعة في الجمهورية الأولي كانوا من أبناء المؤسسة العسكرية وفي الانتخابات الرئاسية كانت تجري مكالمات من أفراد في الجيش لذويهم لانتخاب شفيق وهذا يعني أن تأثير مبارك ورجاله يكاد يعادل تأثير الإخوان في الجيش لكن تبقي المؤسسة العسكرية وطنية وعصية علي الأخونة والانجرار لماكينة البلبلة الفلولية

حفظ الله الجيش ، حفظ الله الوطن

 

الهوامش

(1) فهمي هويدي :مقال ماكينة البلبلة ،صحيفة الشروق المصرية عدد 21/2/2013

(2)عبد المنعم عبد الرؤوف: أرغمت فاروق علي التنازل عن العرش ،الزهراء للإعلام

(3)ثروت الخرباوي :سر المعبد ،دار الشروق ،القاهرة 2012

 

 

 

المقال 420


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق