]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

تباَ ! مسافات !

بواسطة: لطيفه  |  بتاريخ: 2013-02-20 ، الوقت: 22:27:12
  • تقييم المقالة:

تباَ ! مسافات !

مسافات من الخجل أراكض جرائتك لأتجاهل خوفي وحيائي وارمي العالم خلفي .. تمسك بي جيداَ وبقوة .. أتركني على مسافة من نفسك حتى ينهد تعبي وكلي..
وسأنتظر منك كل المفاجاءت التي قد أنسى بها قلبي و أنسى بها أطراف جسدي ..أحبسني لعندك حتى لا أرى غيرك وأجعل ذراعيك محور لي حتى لا اميل قليلاً..
واذا نمت يا حبيبي خذني لصدرك بقوة وسأخذ كل الأمان منك فأقبلك حتى أنهار فوقك..ويُغشى علي من حبك ..سأنام
.. سأنام فوق أعشاب صدرك وكأني فرآآشه لحديقتك..لا أتساهل حبك فأنت عنيف العشق تجرحني بحبك وترى بعيناك أثار ذالك وكأن في بؤبؤة عيناك تلذذ بما فعلت .. أشرقت شمس الصباح ..عناق قوي فهو أنساني أتعاب سنيني..
.هيآ أذهب لعملك حبيبي..

اجاب مسرعاً: تبآ لعمل من دونكِ
أأهكذآآ جُننتَ بي عزيزي !!
أخشى عليك إهدء ..وماذا عن نبضاتك , لِمى هي سريعه أسمعها بوضوح!
اجاب لي: بي عطش تروينه أنتي وَ بي شوق تعلمينه أنتي..
قلت له:
تبآ للمسافه ..ياحبيبي مآ كآنت لبعدك.


__
المصدر : الكاتبه : لطيفه فهد الخالدي


.facebook

لطيفه فهد الخالدي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق