]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أَجْملُ حُبٍّ .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-02-20 ، الوقت: 18:22:22
  • تقييم المقالة:

 

أَجْملُ حُبٍّ هو الذي يُضيفُ إلى عُمْْركَ أياماً سعيدةً ، ويطْرحُ منه أيَّاماً بائسةً .

هو الذي يجْعلُ قلبَك يَهيم في أَوْدِيَةِ الأحْلامِ القريبةِ ، ولا يُغْرقُه في لُجَّة اليأْسِ ، ودَوَّامةِ الشقاء .

هو الذي يجعل عقْلك يشْتعلُ بالرُّؤىَ الجميلةِ ، ويشْتغِلُ في اليقظة والمنامِ ، ولا يُذيبُ شمْعتَه المُنيرةَ ، ولا يُطفئُ لهيبَها ، ويذْهبُ بنورِها .

هو الذي يقودُك إلى عوالمِ الحُرِّية ، والأفْراحِ ، والنَّشاطِ ، ولا يُطوِّقُ جيدَك بِنَيْرِ الحُزنِ والكآبة .

هو الذي ينْسخُ عنك شخْصاً آخر ، لا يُشْبهك في أطْرافكَ ومَلامحِك ، ولَكنْ يشبهُكَ في أفكارك ومشاعرك .

هو الذي يُحبِّبُ إليك الحياةَ ، والناسَ ، والحاضر ، والمستقبل ، ولا يشُدُّكَ إلى الثَّرَى ، والعُزلةِ ، والظَّلامِ ، والفناءِ .

هو الذي يجعلك قوياً .. شغوفاً .. مُفْعَماً بالحَيويَّة ، والتَّحدِّي ، تقولُ للمستحيل « كنْ فيكونُ » .. وللْحزنِ « ارْحلْ فيرْحلُ » .. ولليأسِ « يا يأْس لا مَحلَّ لكَ في رُوحي ؛ فرُوحي مسْكونٌ بالأَملِ كلِّ الأَملِ » ...

أَجْملُ حُبٍّ هو الَّذي ترى نفْسكَ في مِرْآتِهِ جميلاً ، والوُجودَ منْ خِلالهِ أَجْملَ . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق