]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التمكين والتعليم والتوطين

بواسطة: محمد شعيب الحمادي  |  بتاريخ: 2013-02-20 ، الوقت: 07:55:26
  • تقييم المقالة:

 

 

التمكين والتعليم والتوطين

 

في افتتاح القمة الحكومية الأولى التي نظمتها وزارة شؤون مجلس الوزراء بشأن تحقيق الريادة في الخدمات الحكومية المقدمة للجمهور في الإمارات، لخص سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله رؤيته للمستقبل، في ثلاثة عناصر رئيسية في إنجاح التنمية وتحقيق أهدافها، وأهمها (التمكين والتعليم والتوطين). و هي كفيلة بان تصل بالمواطنين إلى المركز الأول في جميع المجالات.

 نعم سيديتعلمنا منكمالنجاح و الطموح و لا بديل غير المركز الأول في جميع المحافل و في كل المجالات، لذا طموحنا مقتبس من رؤيتكم الثاقبة، و تحليلكم للمعطيات المحيطة بكل دقة، و هذا لن يكون مستحيلا على شعب ينهل من علمكم و خبراتكم .

لو سألنا الشعوب الأخرى عن طموحاتهم و تطلعاتهم من حكوماتهم، فيكون الرد من معظمهم، المأوى و المأكل و التطبيب. و لن يتجاوز التطلعات في أحيان كثيرة أمتار بسيطة من ما جاء ذكره، لعدم توافر المقومات الأساسية لتلك الشعوب من قبل حكوماتهم.

و لكن و لله الحمد و تحت الدعم اللا محدود من سيدي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، و قيادتكم السديدة، و رجالات الدولة، فإننا في نعيم متجدد و تطور دائم في مجالات كثيرة حتى أصبحنا دولة يشار إليها بالبنان، و لن نقف هنا، فنحن قوم تعلمنا منكم أن نصل إلى القمة و كما أشرتم، في كل مرة نصل إلى القمة، لا يهدا لنا بال حتى نستكشف ماذا يوجد على القمة الأخرى. 

و هذا سوف يطبقه أبناؤك المواطنون و لن يهدا له بال حتى يخرج جيلا متعلما و متمكنا من مسؤولياته .

نحن محظوظون بكم سيدي فأنت القائد الذي لا يعرف المستحيل، و لا يعرف أرقاما غير الواحد، و لا ينظر إلا إلى الأمام ،انتم القدوة للمواطنين بل لكل طموح مثابر في أرجاء المعمورة.

إن الكوادر الوطنية من مدنيين و عسكريين جنود هذا الوطن، محب لأرضه و قادته، و كما قال سيدي الشيخ سيف بن زايد وزير الداخلية، رعاه الله، بان كل المواطنين يذودون عن الوطن من أية مخاطر ، و نحن نقول: نحن جميعا طرفا في تحقيق أهدافكم ، نحن جميعا أدواتكم للوصول إلى القمة الواحدة تلو الأخرى، نحن جميعا جنود لحماية الوطن.

شكرًا سيدي من الأعماق على ما تبذلونه من جهود في سبيل رفعة الوطن والمواطن.

  


بقلم : محمد شعيب الحمادي

جريدة: الوطن الإماراتية

عمود: متى يعيش الوطن فينا؟!

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق