]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا نخاف من النقد؟

بواسطة: yasser bentaher  |  بتاريخ: 2013-02-19 ، الوقت: 17:59:52
  • تقييم المقالة:

لماذا نخاف من النقد ؟
إننا في هذا الوقت الذي تكثر فيه الفتن وتكثر فيه الضوضاء ولعلنا وجدنا في عصر السرعة حتى نكاد لانستطيع أو لا نستطيع بالفعل مواكبة الاخبار أوالاحداث الجديدة حتى إن كل يوم تكتب آلاف المقالات وتؤلف عشر ات الكتب ومن جراء هذا التسارع الفائق الذي يزداد في الاستمرار شيئا فشيئا فإننا وجب علينا كل يوم بل كل لحظة طرح الأسئلة على أنفسنا وجعل لب السؤال :من نحن
في هذا المجتمع ؟ويجب علينا طرح التساؤل ماذا نستطيع أن نفعل؟
إنه ولابد أن هذه الاسئلة وما يشبهها قد ولجت او خالجت البعض منا ولكن لعل بعضنا لا يدير لها إهتمام كبير ولا يراعي لها , وللاسف هذه تنطبق على معظمنا
وإننا نحن في هذا الوجود أو العالم يجب أيضا أن لا نقبل شيئا جديدا أو دخيلا علينا حتى يتبين لنا ما هو أو كيف هو وطرح أسئلة على ثقافة جديدة دخيلة علينا ويجب علينا معرفة أصولها ومن اين أتت وما هي عواقبها وما هي نتائجها ,كل هذه الاسئلة الموجهة لاي شيء هي ربما نقد ,وإن من المحزن اننا نرى أشخاص أو مجتمعات تخاف من النقد ,إما هذا النقد موجه لها أو هو موجه لغيرها ,ولعل هذه ترجع للشخص في حد ذاته وللثقافة التي نشأ عليها وحتى البيئة التي نشأ فيها , وان جعل النقد خطأ أمر خاطيء كليا ,وان جعله امر لا فائدة منه هو امر خطير على المجتمع ستكون له عواقبه ,وان هنا نتحدث ليس على النقد من اجل النقد فقط او من اجل الهدم الذي نراه متفشيا حاليا ونرى شخص ينقد عالما حتى إنه لا يعرف من هو ولا يعرف عقيدته ولا يعرف حتى فكره ولا يعرف ما حققه من إنجازات ونرى الآن ان كل شخص اصبح ينقد ولكن نقد هدام ,فأصبح اي شخص لا يعجبه شخص ما ينقده ولا يكتفي بنقده فقط بل لا يقبل اي شخص لا يوافقه في فكره وهذا الخطأ الفادح الذي نحن اليوم نتخبط فيه ولعل الخروج من هذه الآفة او من هذا الخطأ يدفع بنا الى مجتمع راقي ومجتمع مثقف وان الخروج منه لزم علينا تبديل وتغيير طريقة فكرنا والرجوع الى ذاتنا والغوص فيها ويعرف كل واحد منا مشكلته من هذه الناحية اي من ناحية النقد ,ويرسم طريقة خروجه مع وضع الوسائل ولا يتكلف في وضع الوسائل بل بالوسائل المتاحة له التي تساعده في حل مشكلته في النقد .ومن هنا يصبح كل واحد منا قادر على النقد البناء هذا النوع من النقد هو لب الموضوع الذي نتحدث عنه ويلزم على اي شخص اتباع هذا النوع من النقد اي ان يشك في كل الثقافة التي يراها وهذا الشك ليس من اجل الشك وانما هذا الشك يجب ان يكون منظم ومضبوط بقواعد وشروط لا تناقض العقل ولا حتى الروح الانسانية والعقيدة لدينا وباتباع هذا النوع من النقد البناء سيتولد لكل واحد منا روح فكر انسان مثقف وواعي ,هذه الروح التي سنكتسبها من جراء هذا النقد ستكون لدينا هي الربان الذي يقودنا في الامور او في المعضلات التي ستواجهنا ,وبتنمية هاته الروح تنمية فكرية اخاذة قادرة على التأثير في غيرها ستكون هاته الروح هي نحن اي سينطبق هذا الفكر مع الشخص في ثقافته واخلاقه وعقيدته وعندما يحدث هذا الانطباق ستظهر روح الفكر للعيان ويكون فكر الشخص هو الشخص في حد ذاته ,ففكره هو الذي يحدده من يكون أهو شخص صالح ام غير ذلك ؟.ومن اكتساب روح فكرية جديدة مبنية على فكر قديم صحيح سيحدث ايضا التقاء بين فكر اصيل صحيح وفكر جديد مبني على نقد بناء ومن جراء هذا الالتقاء يتنج فكرين مختلفين نشأ كل واحد منهما في مرحلة من الزمن تختلف عن الاخر ,سيتولد لدى الشخص فكر دُر مطلق وتفكير نموذجي ممنهج وسيكون الفكر القديم عبارة عن اعمدة لها أسس تعمل فوقها قاعدة هي هذا الفكر الجديد وبذلك سيكون الانسان قادر على حمل اي ثقافة او اي فكرة او اي شيء من هذا القبيل في هاته القاعدة ويصبح قادر على التصدي لاي زلزال قد يصيب القاعدة باعتماد على الاعمدة الحاملة لهاته القاعدة ,وتكون هاته القاعدة متسمة بالمرونة وسعتها في استقبال اي فكر مهما يكن وتحديد طبيعته ومن ثَم ردَه او وضعه فوق القاعدة ومن جراء هذا التكوين المزدوج للفكرين القديم والجديد سيتكوَن لنا اشخاص عظماء او على الاقل مجتمع واعي يدري ما يفعل ,وبهذا سنصل معا الى مجتمع يكاد يكون خالي من آفات ثقافية دخيلة عليه وسيولد لنفسه ثقافة خاصة به ستكون ثقافة سامية اساسها الفكر الصحيح والنقد البناء










ياسر بن الطاهر        


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق