]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

متنفس ذا خيوط رمادية

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-19 ، الوقت: 13:46:13
  • تقييم المقالة:

 متنفس ذا خيوط رمادية
صرخت بأعلى صوتها
وتناست جراحها
مع بزوغ فجر ايقظ فيها اللوعة والحرمان
رحل طيفه بوداع اخير
وهبت نفسها للآتي من خلف الحكايات
تحتسي الصبر من وجع الأيام
بريق خافت مؤلم
وحب ضاعت أوصاله بعدما تكسر فيه الحنين
وضاعت رغم الأنين
أصبحت صفحة رمادية
تتعرى أمامها المشاهد
مرة تلو الأخرى
تكتب بصمت
وتتجرع الألم وحدها
بعاد ودموع
وحبيب راحل
تركها مع آلامها ورحل
وترك خلفه جرح سنين
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الثلاثاء, ‏19 ‏شباط, ‏2013
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق