]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

احبائى ابناء بلدى الاعزاء(بلد النضال)

بواسطة: اسرة القطاوى  |  بتاريخ: 2013-02-19 ، الوقت: 08:52:25
  • تقييم المقالة:

اسرة القطاوى (اخبار بورسعيد بوك)

السلام عليكم أحبابى أولاً كنت اتفكر اليوم فخطرت لى خاطرة أردت أن أطلعكم عليها و هى أننى أرى هذه الدنيا كلجنة أمتحان كبيرة و كل مننا قد أخذ ورقة الأسئلة التى قدرها له الله و هى الابتلاءات التى كتبها الله على كل عبد فنحن قد جئنا فى هذه الدنيا لنبتلى أى لنختبر و هذا مصداقاً لقوله تعالى " إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً " ( الإنسان:2).
فكل مننا قد أخذ ورقة أسئلته فالسؤال الأول مثلاً فى المال فبعضنا قد وسع الله له فى المال و البعض قد قدر عليه رزقه أى ضيق عليه و السؤال الثانى مثلاً فى الصحة فالبعض قد عافاه الله و البعض قى ابتلى بالأمراض و السؤال الثالث مثلاً فى الولد فالبعض قد رزقه الله البنين و البنات و البعض قد حرم منها و هكذا 0000
و المشكلة تكمن فى أن كل منا لا ينظر فى ورقته و يجتهد فى الإجابة على أسئلته هو و إنما شغل بورقة من بجواره و هو قد يكون أخيه أو صديقه أو جاره فهو ينظر للسؤال الصعب عنده ليراه فى ورقة من بجواره فقد يرى أن الله قد ضيق عليه فى رزقه ووسع على أخيه فيحسده و يضيق صدره و لا يرضى بقدر الله و لكنه إذا نظر قليلاً فى باقى أسئلة من بجواره لوجد إن فيها أسئلة أصعب من أسئلته فقد يكون السؤال الثانى الخاص بالصحة عنده أيسر فقد رزقه الله العافية و ابتلى أخيه فى بدنه بالأمراض 000المهم هو أن نتيقن بأن درجة الصعوبة فى كل امتحانات البشر واحدة و المولى عز و جل يقول ( و ما ربك بظلام للعبيد )
و أخيراً نقول كيف النجاه و كيف النجاح فى هذا الامتحان و الأمر بسيط جداً لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد فرسولنا الكريم صلوات الله عليه و تسليماته قال (عن صهيب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عجبا لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، وليس ذلك إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له و إن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له )
فنحن فى الامتحان دائماً بين أمرين أما سؤال صعب مثل ضيق فى الرزق أو الصحة أو الولد و هذا حله الصحيح هو الصبر فبذلك ننجح أو سؤال سهل مثل سعة فى الرزق أو الصحة أو الولد و هذا حله الصحيح هو الشكر و بذلك ننجح و على ذلك فأقول لنفسىالعصيان لابناء بلدى بورسعيد سيستمر حتى موعد النطق بالحكم 9-3 و أياكم بص فى ورقتك و اجتهد فيها لتنال النجاح 0
جعلنا الله و أياكم من الناجين الناجحين والمنتصرون دائمأ فى الدنيا و الآخرة
أحبكم فى الله(الكابتن)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق