]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معترك الحياة فى عصرنا

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-19 ، الوقت: 03:49:52
  • تقييم المقالة:

لا طعم لامرء يعيش  بلا  قلب ينبظ حبا لبلوغ  قبل الوفاة

يحزن فيتالم و يسعد فيرتاح يعيش معترك الحياة

يعطى العنان للدموع فتنهمر و يعطى الاذن للعيون فتعشق و يعطى الامر للشفاه فتبتسم تلبية لما يراه فى الحبيب من حزن او حنين او اغراء

او تلاعب بالشرف او بالوفاء يقود اما للشقاء او الهناء

القلب يتحمل كل البلاء الا ان يرى حبيب يتالم خوفا من مغريات الحياة

الاب يحب المال لا تهمه سعادة البنت يختار الرجل الانسب طمعا فى الثراء

الام تخاف على بنتها لا تترك المجال لرجل فقير التقرب اليها فى الخفاء

تجبرها على الالتقاء بثرى ليشترى سلعة من لحم و دم تشجع بنتها على الزنا

ضاع شرفنا اختفت مبادؤنا اخلص و اشرف الاصدقاء هى جيوبنا

ان كانت فيها مال تصوننا و ان كان غير ذلك نصبر حتى تملىء و نحصل على من نحب و ننعم

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق