]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حول مشروع قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل (3)

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2013-02-18 ، الوقت: 13:20:10
  • تقييم المقالة:

 

حول مشروع قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل (3)

بقلم د/صديق الحكيم

في مقالي الأول من هذه المتوالية المقالية  كتبت عشر ملاحظات عامة حولمشروع قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل وذلك بعد القراءة الأولي وفي مقالي الثاني قدمت ملاحظات تفصيلية حول المادة الأولي من مشروع القانون بشعور المواطن المصري وبحكم المهنة كطبيب وبحكم التخصص والخبرة في مجال التأمين الطبي  في مصروالسعودية عسي أن تكون مفيدة للمشرعين واليوم  أستكمل تقديم ملاحظاتي حول المادة الثانية من المشروع

(المادة 2)  أولا :تبدأ المادة بعبارة ( التأمين الصحي الاجتماعي الشامل نظام إلزامي)وهذا أمر جيد إذاكانت الإلزامية علي عاتق كل من الدولة والمواطن وليس علي الطرف الضعيف في المعادلة وهو المواطن وأشعر أن كلمة إلزامي من بقايا الفكر الفوقي للدولة الذي لم تؤثر فيه الثورة بعد مع أن العلاقة من المفترض أن تكون اختيارية ومن حق الدولة للصالح العام أن تربط بين الاشتراك في التأمين وبين خدماتها الأخري دون حاجة لعبارة الإلزام

ثانيا : ( يقوم علي التكافل الاجتماعي) وهي فكرة التأمين التعاوني الشرعي والمعمول به في السعودية وأري أنه كان من الأولي إنشاء شركة وطنية للتأمين الطبي التعاوني علي غرار شركة التعاونية في السعودية تقوم بدور الممول وجامع الأقساط تحت رقابة الدولة عن طريق هيئة الرقابة المالية والرقابة علي التأمين

ثالثا :( وتغطي مظلته جميع المواطنين المقيمين داخل جمهورية مصر العربية )مرة أخري نسيان المصريين بالخارج وإخراجهم من المعادلة رغم إدراجهم في مصادر التمويل وفي أي نظام للتأمين الطبي يوجد مايسمي بالاستعاضة النقدية عند تلقي المنتفع علاج بالخارج ولها قواعدها من أن تكون الخدمة الطبية طارئة وتحسب الخدمة بسعرها في مصر

رابعا : (وتتحمل الدولة أعباءه عن غير القادرين.)هذه العبارة  تحتاج صياغتها للمراجعة لأن تحمل الخزانة العامة في التمويل غير موجه لغير القادرين بشكل محدد ولكنه مساهمة في التمويل بشكل عام وهو مظهر لانسحاب أو هروب الدولة  من أداء دورها وكان الأولي أن تكون مساهمة الدولة لغير القادرين مباشرة غيرمرتبط بتجميع فسيفساء التمويل من هنا وهناك

خامسا :( وتطبق أحكامه تدريجيا علي المحافظات التي يصدر بتحديدها قرارات من رئيس مجلس الوزراء بناء علي عرض الوزير المختص بالصحة والوزير المختص بالمالية )وهي نفس فكرة الجبلي ويوسف بطرس غالي قبل الثورة وهي فكرة نظريا جيدة لكن عوائق التطبيق كثيرة ومكلفة وكان الأولي تطبيقها في القطاعات مثل البدء بغير القادرين والمرأة المعيلة

سادسا : (وبما يضمن استدامة الملاءة المالية للنظام و بمراعاة توازنه الإكتواري.)هذه العبارة تذكرني بمقولة الفنان حسن البارود في فيلم الزوجة الثانية المأذون مأذونا والدفتر دفترنا والرابط بينهما أن جهة الرقابة الأصيلة علي الملاءة المالية  والتوازن الاكتواريوهي هيئة الرقابة المالية والرقابة علي التأمين ممنوعة من الرقابة علي هذا النظام  بحكم هذا المشروع وهذا الأمر من أسباب فشل التطبيق لأن فكرة المؤسسات الخاسرة والفاشلة تعمل لأنها في حماية الدولة مهما كلفت الدولة من أعباء  مالية  قد عفي عليها الزمن خصوصا بعد الثورة

سابعا ( ويحكم هذا النظام مبدأ فصل التمويل عن تقديم الخدمة،)مبدأ فصل التمويل عن تقديم الخدمة لايكون بدون الرقابة بجميع أشكالها (السابقة والآنية واللاحقة ) من قبل الممول علي المقدم وأهمها الرقابة السابقة عن طريق نظام الموافقة المسبقة وهذا الأمر معمول به في كل نظم التأمين الطبي لأهميته من ناحية جودة الخدمة ومن ناحية التحكم في  تكاليف المطالبات وإلا لو ترك الأمر كما هو فلا أمل في تغيير وسيكون القادم أسوأ من تجربة هيئة التأمين الصحي القائمة

ثامنا ( ولا يجوز للهيئة تقديم خدمات علاجية أو الاشتراك في تقديمها)هذا اشتراط جيد ومعمول به في جميع شركات التأمين الطبي ولكن يجب أن يضاف إليه حظر امتلاك أي فرد في  مجلس الأمناء ومجلس إدارة الهيئة لأي نصيب في أي منشأة ضمن شبكة مقدمي الخدمات

وفي الختام كانت هذه بعض الملاحظات التفصيلية حول مواد مشروع قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل والذي يهم جميع المصريين ومن حق كل مصري المشاركة في كتابته

وغدا نستكمل الملاحظات التفصيلية علي مشروع قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل

حفظ الله مصر والمصريين من كل مكر ومكروه وسوء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق