]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

20 fivrier maroc

بواسطة: Nouh Rabi  |  بتاريخ: 2011-05-13 ، الوقت: 11:51:55
  • تقييم المقالة:

سلام الله على اهل السلام والتغير و بعد معكم الطالب نوح رابي 21 سنة شعبة علم الاجتماع الاصل من مدينة خنيفرة لكن اقطن بمدينة مراكش الموضوع لدي اعمال ادبية و قصصية و غنائية باللغة العربية و الامازيغية و لا اريد لموهبتي الفريدة ان تموت فهل من مساعد....

بعض الابيات لاجل شباب 20 فبراير و لاجل التغير ..قصيدة بعنوان ( هكدا تريدني امي)

 

 

كنت اولد

وكنت في الولادة اكبر مرة اخرة

كنت في العيادة ارمم لنفسي صورة

وامي كلما رمقتني..

تولد شاعريتي مع كل دورة

هكدا اعددتني و اعددت نفسي لاكون هنا ..

ولعشرنيات فبراير ابن الثورة

هكدا تريدني امي

هكدا تحبني

ولهدا لم تهمس لي باشياءها الحلوة

وتكتب في مدكراتها البالية

عد لي صغيري...

ربما كانت تعلم لما كنت اولد

وكلما ولدت لا تراقب العورة

لا تغازل دمها الشهري في كل دورة

لانها اردتني بدمها ميتا اوحيا ابن الثورة

تريدني للثورة وليدا

تريدني للثورة شهيدا

تريدني في فردي عديدا

تعشق البكاء عندما تقلب البوم صوري

صورة تلوى صورة

مشكلة عند سلسلة البلاستيك ام منثورة....

هكدا تريدن ابن الثورة

من اول صرخة حين كنت فرخة

و من اول ثورة رفعت فيها الصرخة

/نريد التغيير/نريد التغيير/نريد التغيير

هكدا ...وهكدا علمت ان للثورة دورة

وللدورة عورة

و ها قد كشفت فورة الفساد

هنا سيبدا المخاض

هنا سنعيد رسم اسماءنا من عالم الافتراض

هكدا تريدني امي من شهريات الدورة

شهيدا ام وليدا ابن الثورة

 

نوح رابي

2011/05/13 الجمعة

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق