]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماقاله هتلر في العرب يتحقق .......

بواسطة: حمد  |  بتاريخ: 2013-02-17 ، الوقت: 21:58:40
  • تقييم المقالة:

لقد قالها هتلر انا لا اخاف من العرب لانهم سيأتيهم  يوم ويقتلون بعضهم البعض !!!

نعم للاسف فما قاله هذا الزعيم الالماني قد تحقق لماذا  لان العرب وحكامهم اصبحو لايعرفون من صديقهم ومن عدوهم او لان هؤلاء الحكام التصقو بالكرسي  وحب السلطة ونسو شعوبهم المقهورة المستبدة ام  لان العرب بطبيعتهم يحبون القتل والتغير بدون علم  واصبح العرب جهلاء  بمصلحتهم  ام انا سياسة التعليم والانظمة الحاكمة  الذي علمت في الشباب الخيانة والانقسام والمصالح على حب الوطن

بدءت الثورة  في تونس الخضراء ثورة بدئها بوعزيزي رحمه الله  وكانت ثورة شريفة ليس ورائها ايدي خارجية ونجحت ولكن مابعد ذلك فوضى للاسف في تونس  واغتيالات  وتاخرت البلد للاسوء بدل الاحسن فما هذا الذي يحصل اين  الحصاد  للاسف الى الهاوية  !! 

مصر وماادراك ما مصر مصر ام الدنيا   الذي كانت قلب الامة العربية اصبحت بعد ثورة ميدان التحرير في فلتان امني وازدات فيها  الفقر والبطالة والفلتان الامني والتحرش الذي اصبحا يوميا في كل مكان اهكذا اردو ان تكون الثورة لا والله هذه ليس بثورات بل بنكسات  نعم الثورة يجب ان تكون في كل شى ء ليس فقط بتغير الحكام بل يجب على الشعوب ان ثثور على انفسها ان تغير اخلاقها ان تعرف من هو الصح ومن هو الخظاء فليس كل من يقول انه اسلامي ومسلم فهو شريف حقا فالاسلام ليس باللحية واللباس والشعارات الكاذبة بل بالاعمال والمعاملة والعدل  وحرية الراءي والتعبير  فاالى اين انت ذاهب يامصر يا ام الدنيا  الى اين .......

سوريا وما ادراك ماسوريا  بلد المذاهب والحب والانسانية والجمال اصبحت تبكي وتحرق وتنتهك حرماتها والكل يطعن فيها باسم الثورة وباسم الحرية وباسم الشرف وباسم المذاهب ولكن الله سيعيدك ياسوريا كما كنت والشعب هو الذي سيقرر مصيرك لاهؤلاء المرتزقة الارهابيين الذين ياتون من الخارج ولا هذا النظام الموروث الطاغي كما يقولون

الشعب يدفع الثمن والامة العربية كلها اذا سقطت سوريا ودمرت ستدفع الثمن  فيجب على الشعب السوري المنقسم ان يتحاور ويتوحد ولن يكون الحل بالقتل والقوة بل يجب  ان يجلس جميع اطياف الشعب السوري في الذاخل والخارج على طاولة المفاوضات

واخيرا

الى اين انتم ذاهبون يا اعراب  اهكذا اصبحت دمائكم رخيصة الاخ يقتل اخيه في سوريا وفي مصر وفي تونس وليبيا   اهكذا يكون التغير

ويا اسفاه ايها الشعوب العربية الذي اصبحت  لا تعرف ما تريد وماذا لا تريد نعم  لماذا  لانتعلم من تجارب الدول العظمى لماذ نبقى دائما اذيال لدول تسيرنا لماذا لانقوى الا على انفسنا لماذا ولماذا يا اعراااااااب .

 


خاص وجهة نظر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق