]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من يطعن فى شرف الثورة؟

بواسطة: عاصم عرابى  |  بتاريخ: 2013-02-17 ، الوقت: 21:27:19
  • تقييم المقالة:

عندما قامت ثورة25 يناير, قام بها شعب علم الدنياكيف تقوم الثورات ,خلال ثمانيةعشر يوماً فقط خلع ديكتاتوراً حكم مصر بالحديد والنارأكثر من ثلاثون عاماً , قام بثورةجعلت العالم كله يتحدث عنها انبهاراً واعجاباً, وكان أكثر ما أبهر العالم فى ثورتنا سلميتها , فكان الثائر يقف وجها لوجه امام المدرعة أعزلاً من أى سلاح, ولم يتعدى الثوار على الداخلية إلا دفاعاً عن أنفسهم فقط لا غير , وكان أقصى سلاح يمتلكوه هى الحجارة فى مواجهة البنادق , صمدت الثورة طويلاً وهى تدافع عن سلميتها وعن شرفها , فسلميةالثورة هى بمثابةالشرف والعرض الذى تدافع عنه بكل قوتها , .
أما ما حدث بالأمس القريب فى محمد محمود من اعمال عنف وقتل وغيرها منالمناسبات الحزينةوما يحدث اليوم فى بورسعيد التى يريدون ان يحولوها بجبروتهم وبلطجتهم الى بورحزين ,من اعمال للبلطجة والقتل والتدمير وترويع الآمنين وظهور بعض الجماعات والتشكيلات الإجرامية التى لا يعلم أحد من يمولها ومن يدفعها الى تلك الأعمال العنيفة وكل ذلك يتم للأسف باسم الثورة , ولكن هذا العنف والاعمال الاجرامية ليس لها علاقة بالثورة والثوار , وللأسف أيضاً أن هذه المجموعات تدعمها بعض النخب الفاشلة واعلاميين الحطب الذين لا هم لهم إلا تأجيج الفتنة بين أبناء الوطن , فلو لاحظت الاعلاميين ستجدهم قبل المحاكمة بأيام يبكون على شهداء الألتراس ويدفعون الالتراس لاعمال عنف لا طائل منها بذريعة الشهداء ودمائهم وعندما تم الخكم لصالحشهداء الالتراس تحولوا الى الجهة الاخرى من دعم لاهالى القتلة وهذا يثبت ان همهم الوحيد هو تأجيج الفتنة فى الوطن واشعال انار .
لذلك هناك سؤال يجب علينا ان نعرف إجابيته رغم أنها واضحة وضوح الشمس فى كبد السماء , السؤال الذى نعرف منه من وراء كل هذا .
من له مصلحة فى تأجيج الفتنة وفرض حالة الفوضى على البلد ؟ ومن الذى هدد سابقاً بحرب شوارع؟ ومن الذى يدعم اعمال البلطجة ويسميها بغير مسماها الحقيقى ويدعى انها اعمال ثورية ؟
وفى النهاية من الذىيطعن فى سلمية الثورة وفى شرفها ؟
الثورة تستغيث الثورة تغتصب هناك من يطعن فى شرفها فهل تجد من ابنائها دفاعاً او تلبية لاستغاثاتها؟
هل تجد من يدافع عن شرفها ؟

عاصم عرابى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق