]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رغم جناحا القدر التي كانت تظللني

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-17 ، الوقت: 18:07:41
  • تقييم المقالة:
بلسم يداوي الجراح
وحلم يغلف ذاتي
\
أتوه بعده
ابقى وحيدة
دمرني البعاد
وهزّ كياني الخوف
آنذاك
\
حلمت بكابوس مزعج
استفقت بعده
وبقيت وحيدة
رغم جناحا القدر التي كانت تظللني
بقيت ارتجفت لساعات مضت
زودت روحي
بطاقة الحب الأبدي
وعهدي له بالبقاء والإستمرار
رغم الهجر والفراق
وبعدها بقيت اترجم على شفاه القدر
بسمة
وارسم على جبهة الشمس
لوحة
وفي اسرار الطبيعة
الغموض
آن لها البقاء والتحرر
فأكلم الحب في روح الطبيعة
ك كائن بشري
وأطالبه بالمزيد من شعف الحب
تلك
الطبيعة التي تبدد فيّ الخوف
لحظات الوحدة
فأستيقظ من سبات عميق
بقوى غريبة
ببرودة تثلج قلبي
وتعزز فيّ الثقة بغد قريب
ف البعاد له ثمن
وقربك مني كان أكبر حتى من الأمل
قلمي وما سطر
لحن الخلود
ناريمان
الثلاثاء, 17 نيسان, 2012



 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق