]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة عامة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-02-17 ، الوقت: 10:35:11
  • تقييم المقالة:

     تحية  وسلام وبعد,  

ومامن إنسان يتلو هذه الكلمات الا وسيضىء شعلة الإيمان في قلبه,ويتلو دعاء الحياة ويتوضأ بقطرات النّدى ,ويرتدي بردة النبي صلى الله عليه وسلّم,ويحج الى المدينة ويطوف حول الكعبة ,ويصلي في المسّاجد.

وليس لأي سبب ولكن لأن الله كتب على نفسه الرّحمة وأمرنا بصلة الأرحام ونبينا علمّنا سراّ كبيراّ وهو إفشّاء السّلام.

ومن تراب بلادي الخصب وغيوم سمائنا الزرقاء وامتداد بحارنا الهادئة ومن بساتين التفاح والتين وكروم العنب وجلول سّنابل القمح والذّرة وأحراج السّنديا ن والصّنوبر وحدائق الأزهار والورود ومن سطوح البيوت القديمة وبواسطة الحمام الزّاجل الى قلوبكم الرّائعة 

والكبيرة حناني وحبي وفرحي وهنائي وسعادتي لأنّكم اهل للوفاء وللمرؤة وللإحسان.حللّتم في ربوعي  أهل وأصحاب قضية.

وأنا معكم ألتزم القضية : العمل على إعمار النّفوس ومحو آثار الطّقوس الهمجية وهدْم كل الآلهة المتعددة وتوحيد الله الواحد الأحد.

جعلنا وإياكم ممن ينعمون برضاه ورحمته وممن يروون وجهه .نور الله يهدينا ويجعلنا في الدّنيا نستقيم وبالجنة نعيش......

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق