]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حليفة اليانصيب

بواسطة: Jaber Sellami  |  بتاريخ: 2011-09-09 ، الوقت: 15:00:37
  • تقييم المقالة:

 

حليفة اليانصيب

قضيتي أحلام

و خلاصي كلمات

و سعادتي عيناك

و أنت

كل أوقاتي

و كل عباراتي

و صوت الحق في قلبي

انتظرك حتى نهاية المطاف

لتنصفي قلبي العاشق

و تقرري  مصير هيامي

و جحافل سنواتي

اصفعيني بخصلات شعرك

ولو لمرة من سنواتي

أنت بداية الطريق

لو ضللته

لوحي لي من بعيد

هناك..

في البحر الميت

و هناك...

في أمسية فرنسية معتقة

أو هناك ...

في ورقة اليانصيب

جدفي بي إلى نهاية شارع " اكسون بروفنس "

أعددت طاولة و شموعا

و صبرا طال صبري من انتظاره

فأصابعي تلامس شبحك

و أنت ترقبين شبحي

و شبحي متيم بوهم أناملك

و أنا و شبحي نمسك و رقة يانصيب

و اليانصيب حليفك و عدوك

فإما أنا و إما ورقة رابحة ...

يمسكها شبحي

و يختفي قاربنا

هناك ... عند ردهة القبو

و " فيفالدي" لا يزال مغرما ...

 بالسيمفونية .

 

بقلم جابر سلامي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق