]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يـتـيـم بـيـن الســماء والأرض!

بواسطة: محمد شوارب  |  بتاريخ: 2013-02-17 ، الوقت: 05:26:16
  • تقييم المقالة:

 

بقلم : مـحـمد شــوارب يقول جبران خليل جبران: (أنت رحوم، إذا أعطيت، ولكن لا تنسى وأنت تعطي إن تدير وجهك عن الذي تعطيه، فلا ترى حياءه عارياً أمام عينيك). شجعتني كثيراً المواقف والحكايات والأقاويل التي قد أشاهدها وأسمعها عن أصعب شيء، وقد يصادف أي إنسان على وجه الأرض، إن الحرمان شيئاً صعباً في حياتنا مع إنها إرادة الله العلي القدير، كل ما أقصده هنا (اليتيم) ماذا نفعل إذا رأيناه؟ وماذا إذا شاهدناه واقفاً منكسراً معزولاً عن أي تصرف إجتماعي، من منا يقترب منه ويسأله: ما يحزنك؟ ما بداخك؟ وما هو الشيء الذي تفكر فيه؟ عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن اليتيم إذا بكى اهتز لبكائه عرش الرحمن، فيقول الله تعالى لملائكته : يا ملائكتي! من ذا الذي أبكى هذا اليتيم الذي غيبت أباه في التراب، فتقول الملائكة: ربنا أنت أعلم. فيقول الله تعالى لملائكته: يا ملائكتي اشهدوا أن من أسكته وأرضاه أنا أرضيه يوم القيامة ) في صغري كنت أتألم كثيراً، حينما كنت أرى أحد أصدقائي حينذاك بدون أباً ولا أماً. نعم إنها إرادة الله، وكنت أسأل نفسي: ماذا لو كنت كبيراً؟ ماذا سيكون دوري تجاه هذا اليتيم؟! ماذا أفعل له، ماذا أقدم إليه؟ ماذا أقول له؟  نظرت كثيراً في مجتمعنا بعين الإحترام، والحب لكل أسرة تجعل اليتيم واحد من أبنائها، ولا تفضل المعاملة على ابنها عن اليتيم الذي تتبناه. كنت أنظر إليهم، وأنا كُلي فخراً وإعتزازاً وإحتراماً لهذه الأسرة.. نعم إن هذه الأسرة تزداد إحتراماً في نظري يوماً بعد يوم. ما بالكم بأن الله سبحانه وتعالى يكرم كل أسرة متبنية يتيم أو يتيمه.  ما بالكم يقول رسولنا الكريم (أنا وكافل اليتيم في الجنة) صدق رسولنا العظيم. وعسى يوماً أن ننقذ اليتيم من خطر الشارع، وأن يتحول إلى طفل سوء، قد يكون خطراً على المجتمع. ليتنا نهتم باليتيم، وألا نبخل عليه بالحنان والعطف، ونعوضه حنان الأبوه الذي فقده في صغره.

مقالة شخصية

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق