]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يصور طالبات بحالة مخله بالأدب (درس خصوصي أم عمومي)

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2013-02-16 ، الوقت: 21:19:37
  • تقييم المقالة:


 يصور طالبات بحالة مخله بالأدب (درس خصوصي أو عمومي)

خبر مدرس بمدرسة فؤاد عويس الثانويه للبنات يصور طالبات
ترددن عليه لأخذ دروس خصوصيه في منزله أصاب العديد من متابعي الخبر
بالصدمه النفسيه لعدد الطالبات في الواقعه وقد وصل ل9 طالبات
وكلهن في المرحلة الثانويه.. ولسنا بدواعي تفسيرلحيثيا ت الواقعه
وشرح ونقل الخبر كما ورد ولكن نطرحه لأن هذا السلوك الشائن من كلا
الطرفين الأستاذ والطالبات اللائي قبلن هذه المهزله اللا أخلاقيه هو جريمة أخلاقيه.
فإذا كانت تسع طالبات قد قبلن هذا الموقف المشين فلماذا نلوم هذا الأستاذ
المنحرف المريض نفسيا وخلقيا ودينيا وننحرف معه ..ثم نأتي لنقدم
بلاغا بالواقعه بعد أن بدأ الأستاذ يهدد الطالبات ويطلب منهن ممارسة
الرذيله بعد أن قام بنسخ صورهن على قرص مدمج بالصوت والصوره
وأنني تصيبني الدهشه والأستغراب من مجتمع محافظ يسمح لبناته
الذهاب لأخذ درس خصوصي في منزل الأستاذ دون مجرد سؤال هل هذا
جائز شرعا وهو غير جائز بالطبع ..وهنا يستحضرني أن الطالبات
ربما يكن قاصرات الأهليه ودون سن الثامنه عشره فأين رقابة
الأسره وكيف يسمح لهن التوجه لدرس خصوصي خارج منزل كل طالبه
هل سنعود مجددا لقصة الذئب والحمل ونصور الأستاذ بالذئب الجنسي
والتسعة طالبات بالحمل الوديع الذي لايعرف معنى الكرامه للأنثى
في أنوثتها وشرفها لنسأل ماذا غرست الأسرة والتربيه في نفوس تسع طالبات
وربما يكون في الصف الأول في المساجد آباء هولاء الطالبات .. شىء يثير
القشعريره بصراحه ! لكن ما أثار إحساسي بالخيبة والحنق هو أن هذا التصرف
الأحمق من الأستاذ والطالبات على حد سواء قد ورد فيه توضيح مريب كان أجدر
بمدير مباحث البحيره أن يستبعده من التوضيح وخلص فيه للقول
( أن المدرس يعمل منذ أربع سنين في المدرسه ومشهور عنه التدين وتربية اللحيه )
هذه الواقعة الفرديه ذات السمة الجماعيه ليس مدخلها أن ألاستاذ معروف عنه بالتدين
وتربية اللحيه لأن كلمة التدين لاتطلق على رجل كهذا بعد حصول ماحصل
وهذه الأفاده هي مسألة تخص الشخص وليس لها علاقة بالتدين واللحيه بنظري
بل يجب التفريق بين ظاهرة التدين وتربية اللحيه التي يختفي وراءها البعض من المنحرفين
على كل مستوى وبين التدين النابع من الأيمان الحقيقي ومخافة الله وتقوى الله ..
ورغم أنني أعرف مقاصد رئيس المباحث بوصف الاستاذ بما أورده هو تبرير
من باب وجود الثقه وسحبها على كل من تظاهر بالتدين وتربية اللحيه حتى يكون
مقبولا شكلا لذهاب الطالبات لمنزل الأستاذ لأخذ درورس خصوصيه من نوع آخر .
وهل نقبل نحن هذا الوصف تبريرا لذهاب الطالبات لمنزل الأستاذ وهو مرفوض شرعا
وعرفا ..فلماذا لايأتي الأستاذ لمنازل الطالبات لتأدية الدروس الخصوصيه
هنا السؤال الذي يطرح نفسه لماذ يزج التدين هنا بهذه الواقعه المعيبه على
من هو يعتبر مربيا للأجيال ..هل هذا التفسير لايشوه صورة المتدين أمام
المجتمع ويخلق حالة من الشك والغموض حول كل متدين لايمثله نموذج
مدعي التدين كمثل الأستاذ الذي إرتكب الواقعه او الطالبه التي تخرج من البيت
مرتدية حجابها أو ربما جلبابها أو سافرة لتخلعه في درس خصوصي
اللهم إحفظ حرائرنا وأحفظنا بملكوتك من الشر والحمقى ولعله يكون درسا
للعديد الذين لايراعو الحفاظ على فلذات أكبادهن من الأنحراف تحت أي زعم
درس خصوصي أو درس عمومي
الأمير الشهابي / عين في درس خصوصي( وقد نأيت عن وضع تفاصيل
لم أجدها مبرره كوني أتحدث عن واقعة ربما تحصل في أي بقعة من العالم
المتحضر..)


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق