]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا مريمى

بواسطة: سيد الحنبولي  |  بتاريخ: 2013-02-16 ، الوقت: 13:17:53
  • تقييم المقالة:

---------------------------------------------

أنتـــى التـــى جِـــنَّ الْفُـــــــؤَادِ بِـعِـشْقِهَـــــا 

 

فَـــصُــرْتُ مَـــــشْغُـــوفَ الْــهَـــوًى متيمـــــى

رَسَّــخَـــتْ حُكْمُكَ فَــــــوْقَ عُرُشِ مهجتـــــى 

لَا حُــــبَّ غَيْــرَكِ فِـــــــي الْفُؤَادِ ، يا مـــريمىِ

أسرتــــــى عـــمــــرى واستبحتى قــــوتــى 

فَرَفَــقَــــا بِعَاشِـــقِ بِــــالْـــغِــــرَامِ مقـيــــدى

الْحُـــكْــــمَ حُـــكْــمُــكَ وَوِصَـــــالَكَ رغبتــــــى 

مــــلـــكتـــى امــــــــــرى فَصُرْتُ مليكتــــــى 

أبيت لِلَــــيْـــلَــــى وَطَـــيْـــفَــــكَ حاضنــــــى

  ينساب الى الأعماق و يُسْرَي فِي دَمِـــــــــي 

يسامرنى صُوَّتَكَ وَيُسَقَّى مســـامعـــــــــــــى 

شُهْدَ الْغِرَامِ مِـــــــــــــنْ شفتيك أَرْتَــــــــــــوِي 

يفوح عَطِرَكَ فَيَغْمَرُ كُـــــــــــــــلَّ سواكنــــــــى

  فَيَهِيجُ عشقى لِيُخْرِجُ مُسَكُ مِــــــنْ فمــــــــى 

أَشَدْوَ بِحَبِّكَ فِـــــــي كُــــــلَّ حِينَ أميرتــــــــي 

فــــــى النَّبْضَ انتى مِثْـــــــلُ طَفَلَ مدللــــــى 

رَسَّمَتْ وَجْهُكَ فــــــــــى الْخَيَّالَ معشوقتــــى

النظره مِنْكِ تَجْعَلُ هَـــــمَــــــى يُنْجَلَـــــــــــى 

وَجَــــــدَتْ فــــــــى عينيكي سِحْرَ ملائكــــى 

سِـــحْـــرَ الْكِيَانِ واضــــــــاء كُــــــلَّ عالمـــى

تَمَنَّيْتُ فــــــــــــى حَيَّاتَـــــي كَثِيرَا ولكننـــى 

لَا أَتَــــمَنَّــــى الْآنَ الاَ رُؤْيَـــــــةَ مــريمـــــــى

=========================

سيد الحنبولى 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق