]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الامان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-16 ، الوقت: 13:17:31
  • تقييم المقالة:

الحياة  فى الاوطان بلا امان كشجرة بلا اوراق و لا  اغصان

تعيش ايامها فى رعب تنتظر مصيرا اظلم ليبان

الوطن بلا رجالا شجعان يحمون شعب من العدوان

كالطير بلا جنحان لا يستطيع البعد عن خطر الاعداء اللئام

الشجرة تحن لغصن فيه اوراق يذود عنها البرد لتدفىء و تنام

و العصفور مكسور الجناحين يتوسل الى الله ان يبعد عنه البلاء ليعيش فى امان

ينتظر تعافى الجناحين لينجو من غدر الزمان

كل من عليها فان و يبقى الوطن مهددا من غدر الطغيان

يحن لانجاب البنات و البنين الشجعان للذود عنه طول الزمان

الحق لا يختفى فجاة الباطل يحل محله بمكر و دهاء لغاية التعدى على حرمات الاوطان

لتتشتت الاسر و تذوب معها المبادىء و تفهم الحياة لمتساكنى الارض بلا عيوب تبان للعيان

عندها ينعم العدو بفقدان الحنان من شعب لم يتعود عن الحرمان

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق