]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مسلسل يوسف الصديق - بقلم أ سليم محمد المدهون

بواسطة: ادونيس الصامت  |  بتاريخ: 2013-02-16 ، الوقت: 10:44:48
  • تقييم المقالة:

لقد اثارني مؤخرا عملا فنيا رائعا وجميل
بثته احدى القنوات الفضائية العراقية وهو مسلسل تلفزيوني بعنوان يوسف الصديق عليه السلام
فلقد اثارني هذا المسلسل حتى اني حرصت على مشاهدته بشكل يومي اعجابا مني بروعته ومحافظته وتدينه
فهو يستحق المتابعة بحق حيث اني اكن كل الاحترام والتقدير لصنعة هذا العمل ولأبطاله لما لهم وله اي ذلك المسلسل من حضور فني رائع ومقنع
ولما له من توضيح لمراحل وسير حياة العظماء عبر التاريخ الاسلامي وبشكل تفصيلي مختصر من خلال تعريف الناس بهؤلاء الرجال الابطال من المسلمين
فلا اجد انا شخصيا في ذلك المسلسل اي  نوع من الاساءة للاسلام او المسلمين بل على العكس فهو بمثابة خدمة لكل مسلم على وجه المعمورة من خلال تفاعل الجمهور مع احداث هذا المسلسل الشيق والممتع
وهذا ما حدث معي شخصيا فوجدت نفسي اذرف الدموع احيانا من خلال مشاهدتي احداث وحلقات المسلسل
فلقد اثبت ذلك المسلسل والعمل حضورا بارعا بأحداثه المتسلسلة والتي تروي بايجاز محطات وسير الانبياء خاصة سيدنا يوسف الصديق عليه السلام
فهو قدم خدمة كبيرة لمن لا يعرف يوسف ومن ليس لديه معرفة الا قليلة بذلك النبي العظيم شأنا ومكانتا
وهو غير مسيئ ابدا للاسلام لا من قريب ولا من بعيد 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق