]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جسر المحبة واعتراض كارهي مصر

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2013-02-16 ، الوقت: 07:10:46
  • تقييم المقالة:

 

 

جسر المحبة واعتراض كارهي مصر

بقلم د/صديق الحكيم

استبشرنا خيرا بحضور الرئيس محمد مرسي القمة الاقتصادية العربية بالرياض وزادت فرحتنا عندما علمنا بأخبار احياء مشروع جسر المحبة أو جسر الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي يربط بين الشقيقتين مصر والسعودية بعدما عطله مبارك عقدين من الزمن ولأن الأمور تغيرت بعد الربيع العربي  الذي ذهب بالطاغية إلي السجن وجاء برئيس منتخب من الشعب لا يمكن أن يكون كنزا استراتيجيا لإسرائيل كما كان مبارك من قبل الذي كان يعمل لمصلحة الكيان الصهيوني أكثر مما يعمل لخير مصر وأحد الشواهد علي ذلك هو مشروع جسر المحبة فنجد أن مبارك اعترض علي الجسر بحجج واهية أرضاء لإسرائيل

رفض مبارك إنشاء الجسر حتي لا يؤثر علي المنتجعات السياحية في مدينة شرم الشيخ مشيرا "إلى الحاق الضرر بالمشاريع السياحية وافساد الحياة الهادئة والآمنة هناك مما يدفع السياح إلى الهروب منها وهذه حجة واهية ومردود عليها من من قبل خبراء ومراقبين مصريين لأن الجسرسيعود بنفع وجدوي اقتصادية كبيرة  لكل من مصر والسعودية  ولكنه ربما يؤثر سلبا علي إسرائيل وهذا هو السبب الحقيقي لرفض مبارك

والآن ذهب مبارك إلي السجن لكن بقيت الاعتراضات الإسرائيلي  علي جسر المحبة  ومنها كما ورد علي موقع صوت إسرائيل باللغة العربية: إن إسرائيل تعارض فكرة إقامة الجسر البري بين مصر والسعودية، نظرًا لأن الدراسات الهندسية أوضحت وقوع هذا الجسر فوق جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين عند مدخل خليج إيلات، الأمر الذي سيجعل الجسر يمثل تهديدًا استراتيجيًا على إسرائيل.

وكشف الموقع أن إسرائيل ترى أن هذا الجسر سيعرض حرية الملاحة من وإلى خليج إيلات للخطر. وأوضح أن اسرائيل أعلنت مرارًا أنها تعتبر إغلاق مضيق تيران سببًا مباشرًا للحرب.

وعرض الموقع نص المادة الخامسة من معاهدة كامب ديفيد الموقعة بين إسرائيل ومصر عام 1978، وهي المادة التي تؤكد حق حرية الملاحة عبر مضيق تيران والتي تقول: "يعتبر الطرفان مضيق تيران من الممرات المائية الدولية المفتوحة لكافة الدول دون عائق او ايقاف لحرية الملاحة او العبور الجوي، كما يحترم الطرفان حق كل منهما في الملاحة والعبور الجوي من وإلى أراضيه عبر مضيق تيران".

وفي الختام

نعرف أن إسرائيل لن تدع مشروع جسر المحبة  يمر بسهولة وسوف تتربص له بكل الطرق لتجهض الفكرة قبل التنفيذ أو تعترض في المحافل الدولية علي التنفيذ أو تتهور بعد التنفيذ بضرب الجسر أقول كل هذا لنعلم أن الأمر فيه تحدي عظيم للإرادة المصرية وعلينا أن نثبت لأنفسنا أننا أصبحنا نسعي مصالحنا ونتعاون مع من يحقق مصالحنا ومن يقف أمامها فهو العدو الذي لا تجوز مداهنته أو مهادنته

حفظ الله مصر وشعبها من مكر الماكرين وكيد الكائدين في الداخل والخارج فهو حسبنا ونعم الوكيل

  • زهر الياسمين | 2013-08-21
    تبخّرت كل الأحلام، إنا لله وإنا إليه راجعون على مصر أن تخلق جسر محبة بين أفراد شعبها وتوحّد بينهم وبعدها تفكّر في جسر محبّة خارجها ؟؟فما يحدث في مصر اليوم كارثة بكلّ المقاييس مؤسف جدّا ما يحدث والأرواح التي تزهق والطغيان العسكري الذي يسود البلاد،مؤسف؟؟؟

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق