]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

العدائية

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-02-14 ، الوقت: 19:11:08
  • تقييم المقالة:

 كثيرة الظواهر المنفلتة من قيم المجتمع ..بل تتعدى في احيان الى عدائية  ورغبة في تحطيم المكان سواء بلا مبالات تهيئة المحيط جماليا وتنقيته ....محملين الاخر دوما اهمال ..في حين الآخر هو انا بالنسبة للآخر ..ان التواكل مرض اجتماعي دا اسباب نفسية في التنشئة التربوية للطفل ..اد نمو الطفل في جومن التوتر والصراع والأنفصالية بتربية الذوق والأهتمام والرعاية ..واحترام الاخر

 ان سلوكاتنا استفزازية وتصل الى الوقاحة  اد تلمح سرعة الغضب والأندفاع للعدائية في غياب منظومة عقابية تربوية ..تؤسس لقيم المشاركة وتدعو الى اخلاق التسامح ...كثيرة هي سلوكاتنا الوحشية من سلبيات الأحتكاك بالآخر الدي يقف دوما في منطقة المتأهب الدي يريد ان ينقض عليك ليحطمك ..ان العداء احد ميزات المجتمعات التي تعاني كبت لرغباتها واجهاض لطاقاتها ..وعدم فتح قنوات لتفريغ الشحنة في ابداعات وابتكارات ..ان النفس المبدعة هي حالة من الأرتقاء بمدارك الأنسان وانفعالااته في تطورية للعاطفة ..اليست العاطفة الجمالية هي ان نبني طهارة القلب ...ونربي الذوق يتهيئة المكان جماليا ..

 الفلسفة الغربية خرجت من صدامية الطبيعة الى محاولة فهمها للسيطرة عليها ابداعيا ..ونحن نتخلى على مداركنا للتكيف مع واقع انزياحي لم نؤسسه بل ندخله دوما بلا مشروع ..وظهرت بعد النكسة ظاهرة خطيرة تمثلت في الأدب والفن والسياسةو الفلسفة الأجتماعية ..وربما ورج لها بفعل التآمر على المسلمين ..انها جلد الذات وتعذيبها ..الى الحد الدي تم الغائها فلم تعد منتجة الا للهزيمة والواقع العربي اكد ان العرب خسروا كثيرا بعد سقوط الندلس كمحطة اولى لهزائهم المتتالية وبعد مادخل نابوليون مصر واجهز على كثير من المفاهيم البسيطة والسمحة بدعم مقولات الغلرب الأنفصالية تولدت بعد افكار القومية والقليمية تم تأسست الوطنية على ابعاد جغرافيا اغلق العرب عللى بعضهم ..ودعيا بعد البعثات الى انبعات الحضارات الأثنيةوبرز الى العلن صراع الأسلاميين واهالي المكان من دعوات الطورانية والفرعونية والأمازيغية وانغلق الشيعة في مفاهيم  العداء  ودخل المسلمون في دائرة التكفير كأخطر الوان  العدائيات


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق