]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأخذ بالأسباب

بواسطة: شاهو القرةداغي  |  بتاريخ: 2013-02-14 ، الوقت: 18:07:52
  • تقييم المقالة:

 

أمتنا أصبحت منبعا للجهل و الفساد و التخلف ولكن من المسؤول عن هذا الوضع هل هو أعدائنا أم نحن أنفسنا أشد من أعدائنا ضررا على أنفسنا..! برأي أننا نحن السبب لأننا أمة لا نعمل و إذا عملنا لا نتقن العمل و نفر من العمل و لكن في الوقت نفسه نريد أن نتقدم و نصل إلى ما وصل إليه اليابانييون و الغربيون بجهدهم و عملهم و سهرهم على نجاح أعمالهم و مشاريعهم.!

وبلا شك من ينتظر الثمار و النتائج الرائعة دون أن يعمل أو بعمل قليل فإنه كالظماّن الذي يطلب في النار ماءاً..!
قرأت معلومة تتحدث عن التعليم و الجامعات العالمية فتقول إن من بين أهم 500 جامعة في العالم ويوجد واحدة في العالم العربي و 7 جامعات في إسرائيل.!
التطور و التقدم العلمي و التكنلوجي الذي نراه عندهم مصدره الجامعات التي تقوم بالأبحاث و الدراسات و تطوير جيل جديد يخدم و يطور و ينمي كل شيء.
إذا ماهو حال الجامعات عندنا.! علاقات بلا معنى ، و تزيين والإهتمام بالشكل و اللباس و نسيان العقل و أمور تافهه أدت إلى ضعف الجامعات و هذا بسبب عدم وجود خطة إستراتيجية لتطوير التعليم و تغيير المناهج التقليدية للوصول إلى القمم التي نسعى إليها وهذا الأخر نحن مسؤولون عنها وليس أعدائنا لأننا مقصرون و لا أحد يعتبر نفسه مسؤولا عن شيء.
و طبعا لا أنسى البيت الشعري الرائع للشاعر نزار قباني الذي يتحدث عن الهزيمة و أسبابها فيقول:

لا تلعنوا السماءْ إذا تخلّت عنكمُ.. لا تلعنوا الظروفْ فالله يؤتي النصرَ من يشاءْ وليس حدّاداً لديكم.. يصنعُ السيوفْ

ومعناه إذا أنتم إخترتم الهزيمة و الذل فلماذا تلعنون السماء ..!
إذا أنتم توقفتم عن البناء و عن العمل فلماذا تلعنون الظروف..!

فعودوا إلى ما كنتم عليه يعود الوضع كما كان عليه


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق