]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"سنـجــــــــافـــــــولة" رئيس جمهورية

بواسطة: مصطفى يونس  |  بتاريخ: 2013-02-14 ، الوقت: 15:31:03
  • تقييم المقالة:

 

دارت رحى المناقشات بين الشلة في المقهى ما بين "البلاك بلوك" و"أحداث الاتحادية" وصولا إلى "حمادة صابر" و حادثة سحله..كلنا كنا نتحدث بانفعال ..فقط "سنجافولة"- بتشديد اللام كان يجلس في الركن صامتا يتابع مناقشاتنا في شرود..و بعد قرابة الساعة قفز"عربي العماري" و ضربه على كتفه.. - رحت فين يا زعيم؟ التفت له "سنجافولة" بأنفته المعتادة و هو ينزل ساقه المحلاة بشبشبه الفليني الذي كان يصدره في وجوه الجالسين على يمينه طوال الساعة.. - هات سوجارة..و اطلبوا لي شاي حبر.. سخن "سيد الجمال" و نفح "سنجافولة" سيجارة - واحدة سوبر أهيه يا أبو الأمخاخ يا مكيفة ثم هتف بالولد "نوجة" صبي المقهى.. - هات شاي يا "نوجة" لـ"محمد بيه سنجافولة" ..طب عليه النعمة أنا قلت ما حد هيحل الألغاز دي كلها غيرك يا زعيم.. عقد "سنجافولة" حاجبيه.. - ألغاز ايه يا ابن المفكوكة منك له ثم قطع كلامه و التفت لي.. - عدم اللامؤاخذة يا سي الاستاذ..العيال دي كاوركات و دماغها ضايعة و عمالة تودي في كلام لا يودي و لا يجيب م الصبح ضحك "عربي".. - طب قل لنا انته المفيد يا زعيم هذه المرة تكلم "سنجافولة" و جانب فمه معلق لأعلى - سيبكوا بقى م الهري الفاضي ده كله يا زميلي..و طرطقوا ودانكوا للحوار العالي ده..أنا عارف إنه أكبر من دماغتكوا كلكوا..لكنن هخدكوا كده حبة حبة عشان نوصل مع بعض. هتف "سيد" و هو يخرج علبة سجائره مرة أخرى من جيبه-فيما يسمى عادة باللحظة التاريخية – للمرة الأولى منذ صعود أسهم كوكو الضعيف مغادرا سماء الجنيهات الخمس.. - سمع هس !..عليه الطلاق لأنا راشش رشة حلوة على الجميع عشان خاطر الكلام المتكلف ده..صحيح العلبة هتتخض لكن و الله العظيم ما خسارة فيه..قول يا سيد الناس! عاد "سنجافولة" ليصدر الشبشب في وجوهنا و هو يضع ساقه على الأخرى.. - مرسي عمل أي إنجاز خلال الكام شهر اللي فاتوا..؟ - لا.. - طيب قال لكم على سكة يطلعنا بيها من الحالة الضنك الهباب اللي احنا فيها و لو حتى بعد تلات سنين؟ - لا.. و ارتشف "سنجافولة" من كوب الماء الذي أمامه و أرسل تكريعة مجلجلة..بينما استغل "عبد الله عوض" هذه الاستراحة ليدافع .. - راعي برضه يا زعيم ان الراجل استلمها خربانة؟ - و بعد ما استلمها؟..أقولك أنا..نفترض كده يا شيخ "عبد الله" انك صاحب محل بقالة بييخسر و كل اللي شغالين فيه بيسرقوه ..سايبين الرفوف مكسرة و تلاجة الساقع ريحتها قبر..محل خربان خربان يعني.. - تمام.. - جيت انته قلت لي يا معلم "سنجافولة" امسك المحل و حاول توقفه على حيله..قدها؟..قمت أنا رادد عليك و قلت لك ..وقدود؟ - تمام..بس ايه علاقة ده بس باللي بنحكي فيه.. - استناني بس..جيت انا و اشتغلت..و مر شهر و اتنين و سبعة..و جيت انته لقيت المحل على حاله و أنيل شويتين..و مفيش حتى رف –يوحد الله- اتصلح..خير يا معلم "سنجافولة"؟..أقولك يا شيخ "عبد الله" ما انا استلمته خربان!..هتقول لي ايه؟ - هقولك :أمال أنا جايبك ليه ؟.. - بس خلاص..أديك جبت الزتونة..جايبك ليه؟ و بأدفع لك مرتب من لحمي الحي ليه؟..هي دي الزتونة؟ - قصدك إيه؟ انجعص "سنجافولة" و هو ينفث دخان سيجارته في وجوه الجميع و هو يدير نظرته في عيونهم.. - عليه الطلاق انتوا عيال ولاد كلب حمير..و عشان كده قررت القرار اللي بأفكر فيه ده من الصبح.. - خير؟ - هترشح رئيس جمهورية في الانتخابات اللي جاية و هخليكوا في الحملة الانتخابية بتاعتي.. - يا سلام..و النبي ايه؟!..بتهزر عقد "سنجافولة" حاجبيه بجدية.. - عليه الطلاق كلام جد الجد.. ضحك "سيد" و قد شعر بغصة ندم مريرة على رشة التبغ الجريئة - طيب اتحفنا بالبرنامج قوم حتى نعرف نتكلم و نحشد و كده.. - برنامج..؟..انتوا مش شايفين هستلمها ازاي و شكلها ايه؟ - يعني هتترشح من غير برنامج؟ - الله! اشمعنى أنا اللي بتعملوا عليه ناصحين و عاوزين برنامج و خطط و هباب..أما انتوا ولاد كلب جزم صحيح.. ثم قام مغادرا في عصبية.. - أروح ألحق وردية التوكتوك اللي هتطير و أنا قاعد أهري معاكم..جاتكم القرف..  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق