]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على صفحات من الود

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-14 ، الوقت: 12:23:15
  • تقييم المقالة:
أتعدني بالقرب وترحل أتعدني بالشفاء منك وبك ولم تأتي أتعدني بحبك يبقى لي ولا تهبني سوى جراح تنزف تزف مقلتاي لسكون ليل مظلم ترحل برحيلك الأحرف ولا تأتي ترحل ووداعي لك بات يترجم الحنين على صفحات من الود لا استفيق لتلك الأحرف الرعناء التي تحاول ان تحكم مشاعري وتتحكم بي عنوةً تحاول ان تجعلني ماض من الحروف الخرساء وأنت بعيد تسطّر حروف نهاية عشق وأبدأ رحلة العزاء مع أحرفي وحيدة أكلم ذاتي عنك فتستفيق أحرفي من كبوة كانت معلقة بين الفكر والخيال أسرح بعالمك وأهمس بلغة منفردة أقول للصمت أن يهب لي حكمة تصفق لي بفرح آخر مفرق الطرق وتهب لي السكون وتهب لي طمأنينة بت عاجزة عنها وحيدة وها أنا أكلم ذاتي مراراً وتكراراً كي تأتي وتسرح بي بالخيال دون واقع احياه قلمي وما سطّر لحن الخلود ناريمان الثلاثاء, 07 آب, 2012


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق