]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تبكيني أحرفي عند الوداع

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-14 ، الوقت: 12:08:14
  • تقييم المقالة:


تبكيني أحرفي عند الوداع

حروفي باتت ثائرة تحتلني وجعاً وألماً
فتشتاقك أذرعي
لملتقى وقبل الوداع الأخير
ف نور وجهك يبتسم لي لحظات
ولكن سؤال بات يحيرني
أين أنت
ومن أنت
ومع من تكون
ومن أين أتيت...؟؟؟
إبتسمت لدرب الهوى
فطريقنا واحد بات يجمعنا
لملاقاة الأحرف معاً
لدرب يحتوينا على أطياف الرحيل
لا تقل الوداع
ولا تقل الفراق
ولا تقل الرحيل
هذا هو الحب الذي بات يجمعنا معاً
لنعلو ونبتسم للحياة
فتبسمت وتاهت أحرفي من جديد
بحب
بات يبعث فيّ الأمل بروحه المعطاءة
فأدور بين أوردتي علّي أجده
خوفاً من أن يختبئ داخلي
خلف ستائر من الود
لحظاتي باتت بفنه تحيا
فحياتي لا طعم لها دونه
يدوّن احرفي داخلي بعمق شعوره
ورواياتي تتصدر القائمة معه
وأحزاني تغزل من البعاد صبر
فلا زلت تسأل
\
ماذا يجمعني بك
فتشعل بي نار الغيرة من جديد
فتحتلني
وتحتل جميع أطيافي
خلف أضحيات من الوهم
أأبعد عنك!!
فتقوى بقربك مني
\
وتشعلني بنار الغيرة من جديد
تبتسم لي
وتسألني الحب لحظات الفراق
فأشيائي باتت لا تعرفني
ولا المكان
ولا الزمان
فترميني بنظرات من الحب
فأصبح أسيرتك
بين بحور من العشق
فنرحل من جديد على أمل
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
الأربعاء, 05 أيلول, 2012
  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق