]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كتاب سر المعبد قراءة د/صديق الحكيم

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2013-02-14 ، الوقت: 08:41:41
  • تقييم المقالة:

 

كتاب سر المعبد  قراءة د/صديق الحكيم

حديثنا اليوم عن كتاب سر المعبد للقيادي الإخواني المنشق ثروت الخرباوي الذي ينصح  القراء بألا يقبلوا أو يرفضوا هذا الكتاب بقرار مسبق، بل أن يقرأوه أولا ثم يقرروا قبوله أو رفضه.

(1)
والجدير بالذكر كتاب "سر المعبد: الأسرار الخفية لجماعة الإخوان المسلمين" لثروت الخرباوي يحتل صدارة قائمة الكتب العربية الأكثر مبيعاوإثارة للجدل في سنة 2012. ويأتي هذا الكتاب ليكمّل ما جاء في كتاب القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين المحامي ثروت الخرباوي "قلب الإخوان"الذي لم يكن أقل إثارة للجدل من كتابه "سرد المعبد: الأسرار الخفية لجماعة الإخوان المسلمين" الصادر سنة 2012 عن دار نهضة مصر. وهو كتاب ضخم قلبا وقالبا، سواء من حيث عدد الصفحات أو من حيث المحتوى.

(2)
''كانت رحلتي مع جماعة الإخوان هي رحلة البحث عن الحقيقة، ظللت أبحث عنها وأنا في داخل الجماعة، وظللت أبحث عنها بعد ذلك وما زالت''..هكذا يلخص القيادي الإخواني المنشق عن الجماعة ثروت الخرباوي، رحلته مع الجماعة في كتابه الجديد "سر المعبد – الأسرار الخفية لجماعة الإخوان المسلمين" الذي وصف بـ"الخطير" نظرا للمعلومات التي وردت فيه والتي كان لها وقع كبير على الساحة المصرية والعربية وأيضا العالمية، نظرا للضوء المسلط على جماعة الإخوان المسلمين منذ أن اعتلت سدّة الحكم إثر الانتفاضة الشعبية التي قام بها الشعب المصري وأدت إلى سقوط نظام مبارك. كما أن الإسلاميين تجاوز حضورهم الساحة المصرية حيث أنهم بدأوا يتحرّكون بكثافة وبدعم قطري.
(3)
"عن سر المعبد" يشبّه الخرباوي تنظيم جماعة الإخوان المسلمين بالتنظيم "الماسوني"،حيث يشير قائلا: إن جماعة الإخوان المسلمين لديها أسرارها المحفوظة عن "الكهنة الكبار"،في تنظيم شبهه بـ"الماسونية" فالأفراد العاديون للماسون لا يعرفون الأسرار العظمى لتنظيمهم العالمي. كما أن مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا جعل هناك درجات العضوية والنظام الداخلي في الجماعة مشابهة تماما للنظام الماسوني.

وفي هذا السياق يقول الخرباوي إن الكتاب أجاب عن التساؤل الذي تم طرحه من قبل، هل تم اختراق جماعة الإخوان المسلمين من قبل الحركة الماسونية؟ وهو ما أكده الشيخ محمد الغزالي في كتابه "ملامح الحق"من خلال تعيين المستشار حسن الهضيبي مرشدا عاما لها، وهو المسؤول عن الحركة في القاهرة بالإضافة إلى سيد قطب الذي يمثل المرجعية لجماعة الإخوان وهو أحد المنظرين للحركة الماسونية كما تمت الإشارة الى أن فكر التكفير والهجرة الذي أنشأه سيد قطب هو إعادة إنتاج لفكر الخوارج.
(4)

منذ انفصاله عن جماعة الإخوان المسلمين في سنة 2002 كتب ثروت الخرباوي، الذي يعتبر خروجه من الإخوان "شهادة ميلاد جديدة"، العديد من المقالات التي ينتقد فيها المنهج الحركي للإخوان المسلمينالذين وصفهم في كتابه الأخير بأنهم ''جماعة دعوية ضلت طريقها إلى السياسة؛ زعمت أنها تريد أن تصلح السياسة بالدين فأفسدت دينها بالسياسة''. "
ويقول الخرباوي في كتابه: "إن جماعة الإخوان المسلمين تحولت لسجن بشري، لا يحفل بقيمة الحرية"، ثم يستكمل في جزء آخر من الكتاب معترضا على هذا المنطق قائلا: "بئس العبودية التي جعلت بعضنا مسوخا مشوهة". كما يشير واصفا خروجه عن الجماعة قائلا:" فررت بقلبي من تنظيم لا يأبه بالمشاعر".

كما يقول الخرباوي أن من أسباب انفصاله عن جماعة الإخوان : "وجدت أن الإخوان المسلمين يرفعون راية الإسلام ولكنهم في حقيقة الأمر يمارسون سلوكيات الحزب الوطني فرفضت هذه الازدواجية..لأن في داخل التنظيم توجد مؤامرات وأحقاد وصراعات ومحاولة لتحقيق مصالح خاصة بعيدة كل البعد عن مصلحة الإسلام".

(5)

يقدم ثروت الخرباوي في كتابه "سر المعبد .. الأسرار الخفية لجماعة الإخوان المسلمين"، الذي طبع 11 طبعة منذ صدوره حتى الآن، مجموعة من الشهادات المثيرة للجدل عن الإخوان المسلمين وأسرار لم تكشف من قبل عن الجماعة وتحركاتها وأجنداتها من خلال رؤية خبير كان في وقت من الأوقات قياديا في الجماعة درس أفكارها وعايش قادتها لسنوات. لذلك لم يكن مستغربا أن يتضمن الكتاب معلومات وأسرارا كثير منها لم ينشر من قبل له علاقة متينة بما يجري على الساحة المصرية والعربية اليوم، ودعّم الكاتب الإخواني السابق ما ذكره في كتابه بوثائق ومستندات. من بينها وثيقة تكشف العلاقة الخفية بين جماعة الإخوان المسلمين والولايات المتحدة الأميركية، والتنسيق الحاصل بين الطرفين؛ من بين هذه الوثائق أيضا خطاب مرسل من شخصيات سياسية أميركية إلى أحد أبرز قادة الجماعة ونائب المرشد العام المهندس خيرت الشاطر، وكان ذلك في عام 2005، ويتحدث الخطاب عن ترتيبات كانت تجرى في الكواليس بين جهات أميركية نافذة، وقيادات في جماعة الإخوان المسلمين التي كانت تسعى للوصول إلى الحكم في مصر.

(6)
ويأتي كتاب "سر المعبد .. الأسرار الخفية لجماعة الإخوان المسلمين" بعد نجاح كتاب الخرباوي "قلب الإخوان" في كشف أسرار خروجه من جماعة الإخوان المسلمين في عام 2002 وأسلوب اتخاذ القرار فيها. وقد أكد ثروت الخرباوي في أكثر من لقاء وندوة حول الكتاب أنه لا يهدف من خلال كتاباته إلى التجريح أو الإساءة ولكن لفهم ما يحث الآن وظروفه وملابساته وتصحيح الخطأ إن وجد.

وقال الخرباوي، في سياق حديثه خلال حفل توقيع كتاب ''سر المعبد'' الذي عقد بمقر مكتبة ''أ'' بالزمالك، إن كتابه السابق ''قلب الإخوان'' قصد منه أن يظهر ما خفي عن الناس من أمور كانت تحدث في كواليس صنع القرار بالجماعة، وأنه أراد أيضا أن يكشف النقاب عن أحداث ربما سمع عنها الناس، ولكنهم لا يدركون أبعادها الحقيقية.

وأضاف أن رحلته مع جماعة الإخوان هي رحلة البحث عن الحقيقة التي ظل يبحث عنها وهو في الجماعة وهو أيضا خارجها. وأشار إلى أن هذا كتاب يحوي أسرارا كثيرة قد تصدقها وقد تختلف معها، وقد تعتبرها من نسيج الخيال، لكنه ينصح بألا يقبل الناس أو يرفضوا هذا الكتاب بقرار مسبق، بل أن يقرأوه أولا ثم يقرروا قبوله أو رفضه.

(7)
في حوار له مع صحيفة "اليوم السابع" المصرية فجّر الخرباوي قنبلة أخرى في وجه الإخوان المسلمين وكشف العديد من الأسرار حول حكم الجماعة لمصر، وجاء في حديث الخرباوي إن "المرشد وأمير قطر تدخلا لتصفية الخلافات بين مرسي والشاطر، وإن الجماعة أعدت تشريعات للحريات والأحوال الشخصية ستؤدي لطوفان مصري في النصف الأول من 2013".

وفي الختام

 أرجو أن أكون قد قدمت للقارئ العربي قراءة مبسطة لكتاب أعتبره مهم من وجهة نظري لكل قارئ لأنه كتب بقلم أحد كهنة المعبد وحتما يعرف الكثير من  الأسرار ولكن يبقي استفهام كبير حول دوافع الكاهن المشلوح للحديث عن أسرار المعبد في هذا التوقيت أرجو أن يكون الدافع لوجه الله ومصلحة الوطن وليس تصفية حسابات بين  صقور المعبد بعد اختلافهم علي توزيع الكعكة .              


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق