]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قبضة يدي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-02-14 ، الوقت: 08:25:50
  • تقييم المقالة:

كل ابن أنثى وان كان صديقي او عدوي له قيمة في ذاتي,ألله خلق كل شىء وأحسن خلقه ,ومن هنا اولى أولوياتي ارضاء ربي وليس البشر,وبذلك أكون شاعرة برضى وبكفاية وبنور يجللني وينتشر فيني وينير دروبي حتى المظلمة منها,وايماني يمنحني حب المخلوقات كلّها ,وخاصة بنو آدم.هم مثلي من تراب ,يخشون ربهم ويخافون منه يحبونه ويعبدونه.ومنهم من ابتعد ومنهم من ضل ومنهم من غضب الله عليه ولكن كلنا عباده اذا شاء غفر لنا ورحمنا وننعم بالدّارين معاّ واذا شاء غضب علينا ولو اعتقدنا اننا ربحنا الدّنيا الا اننا نخسر الآخرة بكل تأكيد.ومن وجهة نظري حتى عامل النفايات له قيمة والطبيب كذلك وليست المهن والأسماء والمال معايير لانسانيتنا ولكن هو مضغة تكاد تكون بحجم قبضة اليد أو أصغر التي تحدد حياتنا ...اجعلوا قلوبكم بيضاء ودعوها صافية ونقية لا شىء يستحق ان تعكروها او تسودوها لا الحقد ولا الحسد ولا الكفر ولا الجحود كلكم بشر ومن خلق الرّحمن اشكروه واحمدوه وسامحو واغفروا اذا ان الله جلى وعلا يغفر الذنوب جميعاّ فمن نحن اذ نكبر بقع السواد ونوسع مساحات الخلاف والتباعد والحروب الشّعواء.

كلمة ترقق قلبك وتجعل منه كبيراّرغم صغر وتنقيه من الشوائب وتصنع منه ياقوتة تعجب الله وخلقه وهي أحبكم في الله تختصر المعجزات والكرامات والابداعات ,وتصل بين النّاس وتدعم اواصر القربى .لا كراهية ولا اشمئزاز ولا تناحر ولا خلاف .

ومن يؤمن بالله يحب لأخيه ما يحب لنفسه.هذا هو ديني وهذه هي مبادئي .وان كرهتني سوف احبك بالله وان احببتني احبّك الذي فيه احببتني.وما البغض والحب الا حد مسنون ولا يوجد حتى خيط رفيع يجمع بينهما مثل الجنة والنّار تماماّ .وأمنيتي أن يرحمكم ربي .جميعاّ .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق