]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مستقبل الإسلام السياسي (2)

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2013-02-14 ، الوقت: 08:14:04
  • تقييم المقالة:

 

مستقبل الإسلام السياسي (2)

 

واردف ان اردوغان "اتاتورك الاسلام السياسي" عمد الى "ازاحة رموز التيار التقليدي من الواجهة وقدم عليهم قيادات جديدة مرنة تجيد اللعبة الديمقراطية وفق شروط الخصم العلماني بدستوره ومؤسساته وعسكره الى درجة انهم يرفضون على لسان عبد الله جول (نائب اردوغان في الحزب) اعتبار انفسهم اسلاميين.. "لا تسمونا اسلاميين. نحن حزب اوروبي محافظ حديث لا نعترض اذا وصفنا باننا ديمقراطيون مسلمون على غرار الديمقراطيين المسيحيين في الاقطار الاوروبية الاخرى.

"اذن هو انقلاب قطيعة ايبستيمولوجية (معرفية) قبل ان تكون سياسية مع مفهوم الاسلام السياسي التقليدي وتقديم اطروحة ايديولوجية لاسلام سياسي حديث ضد الاسلام السياسي الكلاسيكي (الإخواني)

وفي رأي فرج العشة انه "مع حزب العدالة والتنمية لا نكاد نميز شيئا مخالفا فيه لصفة الحزب العلماني. فبرنامجه برنامج انتخابي سياسي صرف لا وجود لوصفات دينية به وهو يعلن التزامه الكامل بالعلمانية ويفصل الدين عن السياسة وذلك لا يعني فصل الدين عن المجتمع..."

وقال ان اوروبا تراقب باهتمام فتركيا "رجلها الشرقي المريض" مرشح محتمل لعضوية الاتحاد الاوروبي" وكذلك يراقب صندوق النقد الدولي ومعه المستثمرون كيف سيتصرف حزب العدالة والتنمية..."

اضاف انه تابع في مواقع الكترونية اسلامية معتدلة كتابات وتعليقات حول هذا الزلزال السياسي وجلها مجد الانتصار وحسبه انتصارا لها "وبرهانا ملموسا على سقوط فكرة نهاية الاسلام السياسي لا سيما بعد تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر ايلول" في الولايات المتحدة.

"لكنه في رأيي ابتهاج مصطنع يركب موجة ما جرى في بلاد الترك دون تحليل منهجي موضوعي لطبائع الاختلاف الجوهرية بين خطاب اسلام سياسي (عربي) تقليدي بدوي جامح محكوم بتركيبته السرية وافكاره المحنطة ولغته الخشبية ورؤيته المغلقة...

"وهكذا كما سقطت حاكمية الخلافة البالية في الاستانة (العام 1924) تسقط فيها اليوم ايديولوجية "الاسلام السياسي... ايضا ليظهر على انقاضها اسلام سياسي علماني يمتلك رؤية حداثانية واضحة للاسلام والعصر والمستقبل..."

اضاف يقول "والسؤال.. كم يلزم الاسلام السياسي العربي من تحولات وهزات ثقافية واجتماعية وزلزال سياسي حتى (يفهم) ان عليه ان ينقلب على افكاره وتصوراته ومفاهيمه المحنطة عن الماضي والحاضر والمستقبل..."


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق