]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا غابت النخوة عند العرب ( قصة قصيرة )

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-02-13 ، الوقت: 20:35:01
  • تقييم المقالة:

يقال ان رجلا في قديم الزمان كان معروف بين الناس بهمته ونخوته المتناهية , وكان شهم وفارس يحسب له الف حساب , فكان لايترك من يستغيث الا واغاثة ولا ييناى بنفسه بعيدا عن اي طالب للمساعدة مهما كانت الاسباب وكان قويا حساما تخافه الرجال لما يتصف به من شجاعة واقدام وفروسية ونخوة عظيمة !! وفي يوم من الايام اثناء سفره وهو يمتطي جواده وحاملا سيفة  بالصحراء وجد رجلا وكأنه صريع بالارض يئن ويصرخ وكانه كليم , فسأله قائلا: ما بالك يا اخا العرب هل من مساعدة تريد, فقال ذلك الجريح الملقى على الارض : وكان يئن ويصيح نعم اني اتوسل لك لتساعدني يا اخي فأنا مصاب ومريض , فقال الفارس المقدام صاحب النخوة : ابشر بالمساعدة يا اخي , فنزل عن جواده  وترجل وساعد ذاك المصاب بامتطاء الجواد بدلا عنه  ليساعده ويريحه من عناء السير على الاقدام خوفا عليه وعلى صحته التي بدت متدهورة , فعندما اخذ الرجل الذي كان يبدو انه مصاب  وضعه على الجواد ,شكر الفارس شكرا عظيما وطلب منه ان يناوله السيف وقربة الماء التي كانت بيد الفارس و مدعيا ان ذلك سيساعد الفارس بالمسير بدل ان تشكل ثقلا على جسده , فأجابه الفارس وناوله السيف وقربة الماء , فبتلك اللحظه عندما تناول الرجل  المراد  رفع السيف عاليا مهددا الفارس بالقتل طالبا منه الابتعاد عن طريقه  قاصدا سلبه الجواد والزاد والسيف , عندها نظر ذلك الفارس صاحب النخوة بحزن الى ذلك الرجل قاطع الطريق قائلا :  ارجوك خذ جوادي وسيفي ولكنني اتوسل اليك ان لاتحدث بالناس ما جرى لك ولي حتى لاتضيع النخوة والمعروف بين الناس ............

 

nshnaikat@yahoo.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق