]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللا اِنتماء

بواسطة: Sunrise  |  بتاريخ: 2013-02-13 ، الوقت: 17:37:41
  • تقييم المقالة:

شيء يحز في نفسي هذا المساء، شعور بعدم الإنتماء، في الحقيقة إنه ليس وليد اليوم، هو موجود دائما، يتوارى أحيانا و لكنه ما ينفك أن يعود، يبدو أنه صراع أبدي أزلي، سيُوجود ما وُجدت أنا، و هذا يخيفني. أن تستيقظ كل يوم لتواجه عالم لا يفكر مثلك و تجالس أقرانك ولا تستطيع أن تتحدث لغتهم، أن تكون و لا تكون، أن يتلخص كل عالمك في أفكارك و فقط.

هل أنا مخطئة و لا أستوعب طريقة حياتنا و ثقافتنا، أم هم الذين لا يفهمونني. الحقيقة أني لم أستطع يوما أن أندمج، و لا أشك أني سأفعل الآن. أن تحس باللا انتماء يعني أن تقرأ كثيرا، و تفتح عقلك لأقصى الحدود (أو العكس)، حينها تصبح العودة الى الوطن و الواقع أمرا اعجازيا، إنه عبء المعرفة، أن تعرف يعني أن تتعذب، و رغم ذلك ما كنت لأختار أن لا أعرف - نعمة الجهل-.

 يثقل كاهلي ذلك التقييد المفرط لكل جُزيئة من حياتنا، تلك البرمجة المسبقة و ذلك التوقع  لسيرورة حياتك. إنه أمر صعب أن تعيش و أنت تعرف أنك مكبل و مع ذلك لا تستطيع أن تكسر أغلالك.

أعرف ما يوقظ فيّ هذا الشعور كل مرة، إنها محاولاتي اليأسة في التمرد على عقيدتي و تقبل فكرة أنني هنا و ليس باليد حيلة لتغيير هذا. و عبثا أحاول، فيجتاحني مجددا ذلك الشعور المفرط باللا انتماء. لذا أنا أنسحب، أقبل عبء المعرفة و أرفض رفضا قاطعا ارتداء القناع، أنا لا أستطيع ببساطة أن أكون مثلكم ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-02-13
    غاليتي , الشمس المشرقة
    كلما مضينا بالحياة وجلسنا نتامل بها كل لحظة ,,
    ستري انها معقدة لو فكرتِ بها بطريقة الانسان المعقد , الذي ينتابه الكثير من فوضى الاحاسيس
    لكن حينما يمر من خلال جسر التواصل والجسر هذا هو الايمان بما وهبه الله لنا والثقة به بانه الرب
    ستري انك تمضين بالحياة كما لو انك طائر , يخفق بجناحية عرض الكون ليرى الكون جميلا بهيا , لان الله المالك
    وله الاسماء الحسنى , ستعرفين معتى القدرة وكل شيء يصبح صغيرا لانك ترفعاِ بقوة ايمانك عن كل سفاسف الحياة
    غاليتي انظري بقلبك ,, لروحك فانا متاكدة انك مشرقة بالايمان ولن يزول منك هذا ابدا كوني معه دوما فهو الوحيد الذي لا تغيبي انت عنه.
    محبتي حيثما انت
    طيف بحب

    • Sunrise | 2013-02-13
      أشكرك و أحبك،
      مادام الله مَعلمي فلا يهمني هذا الإحساس ولا يؤذيني، و أحب أن يكون كذلك أبدا، و سأشرق دائما (فنحن نشبه أسماءنا).
      شاكرة لك من أعماق قلبي، فكلماتك الرائعة، التي لا يُزاد عليها، تعيد ترتيب عالمي في كل مرة.
      مخلصة و محبة لك ...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق